أسباب دوالي الخصية

أسباب دوالي الخصية

أسباب دوالي الخصية

 تعرف دوالي الخصية بأنها عمليات توسع بشكل غير طبيعي في الأوردة الدموية المحيطة التي قد تتواجد في كيس الصفن، وعند حدوث خلل فيها، يؤدي ذلك إلى الضغط على الأوردة الدموية، مما ينتج عنها تراكم وتكدس الدم حول الخصية، وبذلك تؤثر على إنتاجية الحيوانات المنوية من حيث العدد والحركة مما يؤدي إلى الإصابة بحالات العقم أو قلة حجم الخصيتين.
وسوف نتناول بشكل تفصيلي من خلال هذه المقالة على أهم أعراض و أسباب دوالي الخصية وكيفية تشخيصها وطرق علاجها بالأشعة التداخلية بدون جراحة  من خلال مركز ” شفاء”.

أسباب دوالي الخصية

هناك عدة أسباب أدت إلى دوالي الخصية سوف نذكر أهم أسباب دوالي الخصية من خلال السطور التالية:

  1. يرجع السبب الرئيسي في الإصابة بدوالي الخصية هي توسيع الأوردة الدموية لكي تصبح أكبر من حجمها الطبيعي؛ ففي الوضع الطبيعي تسمح هذه الصمامات بتدفق الدم نحو القلب، ولكنها تغلق عندما يبطؤ تدفق الدم لمنع عودته وفي حالة فإذا كانت هذه الصمامات لا تعمل بشكل جيد، يؤدي ذلك إلى عودة الدم إلى الوراء (بسبب الجاذبية) ويتجمع في الأجزاء السفلية من الوريد وهي من أهم أسباب دوالي الخصية، وهو  ما يشبه ذلك الدوالي في الساقين.
  2. مرحلة البلوغ حيث يتطلب في هذه المرحلة نمو الخصيتين بشكل سريع مما يحتاج إلى مزيد من الدم لمواصلة متطلباتهما الغذائية وهي من أسباب دوالي الخصية.
  3. تتلف الصمامات التي يحدث فيها إرتجاع للدم في الأوردة و بالتالي يحدث التمدد وهي من أهم أسباب دوالي الخصية
  4. في حالة إذا كان الدم قد يتدفق إلى الوراء أو قد يتجمع في الأوردة، فيؤدي ذلك إلى تورمها.

أسباب دوالي الخصية الأخرى

قد توجد أسباب دوالي الخصية الأخرى والتي تتضمن على:

  • أسباب خلقية قد يحدث دوالي الخصيتين بسبب الضعف في الأوردة والشراريين وبعض الأنسجة نتيجة لوجود عيب خَلقي منذ الولادة .
  •  التعرض إلى حدوث إلتهابات بوريد الخصية و إرتفاع درجة حرارتة هذه المنطقة فيمكن أن تؤدى إلى حدوث دوالى الخصية، وهو الأمر الذى بدورة قد يؤثر بشكل كبير على مخزون وإنتاج الحيوانات المنوية فى الخصيتين.

أعراض دوالي الخصية

هنام العديد من الأعراض التي قد تطرأ على الشخص المصاب بدوالي الخصية وسوف نتناول من خلال السطور التالية أشهر أعراض دوالي الخصية:

  • نقص أو قلة إفراز هرمون الذكورة.
  • تضخم الأوعية الدموية بشكل واضح في منطقة كيس الصفن.
  • تشوه و قلة عدد وإنتاج الحيوانات المنوية.
  • الإصابة بالعقم وعدم القدرة على الإنجاب.
  • الشعور بألم في الخصية.
  • الإحساس بثقل بشكل غير طبيعى فى الخصية
  • حدوث زيادة في حجم وشكل الخصية.
  • الشعور بثقل في الخصية.
  • مواجهة مشكلات عديدة في الخصوبة والإنجاب.
  • الإصابة بالإكتئاب واليأس.

طرق تشخيص دوالي الخصية

قد تتعدد طرق تشخيص دوالي الخصية التي يقوم بها الطبيب المختص بمركز “شفاء” للكشف عن أهم أسباب دوالي الخصية وبالتالي تحديد خطة العلاج المناسبة لطبيعة كل حالة على حدة وسوف نتناول أهم طرق التشخيص من  خلال السطور التالية:

  1. يتم تشخيص دوالي الخصية من خلال إجراء الفحص الذاتي لكيس الصفن وملاحظة شكله وحجمه.
  2. قد يطلب طبيب المسالك البولية بإجراء فحص بإستخدام الموجات فوق الصوتية لعمل مجموعة من الصورة التفصيلية لما بداخل الجسم والكشف عن حجم الخصيتين.

علاج دوالي الخصيتين بالأشعة التداخلية

  1. يتم علاج أسباب دوالي الخصية عن طريق الأشعة التداخلية بمركز “شفاء” حيث يتم استخدام أشعة الصبغة مع توجيه الأشعة السينية لمعرفة مصدر أو أسباب المشكلة والعثور على جميع الأوردة التي قد تؤدي إلى دوالي الخصية.
  2.  ويتم ذلك تحت تأثير التخدير الموضعي  من خلال فتحة صغيرة جدًا لا تتعدى 2 ملم في الفخذ أو الرقبة ولا يستغرق هذا الإجراء  في الغالب نحو 45 دقيقة إلى ساعة.
  3. وفي أثناء العملية يتم حقن صبغة طبية من خلال القسطرة لتكوين خريطة عن شكل الأوردة ورؤيتها عن طريق الأشعة التداخلية ويتم بعدها سد الوريد المصاب بتلف في الصمامات عن طريق لفافات معدنية رقيقة أو مواد حقن طبية للوريد لمنع ارتجاع الدم الي الخصية.
  4. بعدها يقوم الطبيب المعالج بالضغط على مكان دخول القسطرة لدقائق قليلة بدون الاحتياج لأي شق أو غرز جراحية.
  5. وقد يحتاج المريض فقط للبقاء ما لا يزيد عن ساعتين فقط تحت الملاحظة ثم يستطيع المريض العودة إلى منزله في نفس اليوم وممارسة حياته بشكل طبيعي في اليوم التالي.

مميزات علاج دوالي الخصية بالأشعة التداخلية

تتعدد مميزات إستخدام الأشعة التداخلية في علاج دوالي الخصية والتي سوف نتناول أهم تلك المميزات من خلال السطور التالية:

  • فى قسطرة دوالى الخصية لا يوجد جرح على سطح الجلد بالمقارنة في الجراحات التقليدية.
  • تشكل نسبة نجاح عالية تصل إلى أكثر من 90% وتحسين في تحليل السائل المنوي وعلاج تأخر الإنجاب.
  • لا يحتاج وقت للاستشفاء مع علاج دوالي الخصية بالقسطرة ولا يحتاج للمكوث في المستشفى بالمقارنة العمليات الجراحية.
  •  يتم عمل فتحة واحدة صغيرة لا تتعدى 2 ملي بالمقارنة بالشق الجراحي.
  • الشفاء بعد العلاج بالأشعة التداخلية يكون قصير نسبيًا مع الشعور بألم خفيف فقط.
  • لابد من تجنب ممارسة الرياضة لمدة تتراوح ما بين 7 إلى 10 أيام بعد الإجراء. ويمكنك العودة إلى العمل غالبًا بعد يوم أو يومين.
  • العودة لممارسة الحياة الطبيعية في أسرع وقت حيث يمكن للمريض الخروج في نفس اليوم.
  • تتم تحت تأثير المخدر الموضعي وليس للتخدير الكلي بالمقارنة بالعمليات الجراحية.
  • لا يوجد هناك التهابات أو مضاعفات مثلما العمليات الجراحية.
  • تعتبر تكلفتها أقل نسبياً مقارنة بالجراحة التقليدية.
  • لا يوجد هناك مضاعفات أو التهابات بعد اجراء القسطرة العلاجية مقارنة بالتدخل الجراحي.
  • تحسن كبير في أعداد وإنتاجية الحيوانات المنوية والقدرة على الإنجاب.
  • لا تحتاج لفترة نقاهة وإمكانية العودة للعمل مباشرة.

أسعار الأشعة التداخلية لدوالي الخصية

 تختلف تكلفة عملية دوالي الخصية حسب المكان والبلد وحالة المريض وخبرة الطبيب الذي يقوم بإجرائها، ويتم تحديد ذلك بعد إجراء الفحص والكشف ومعرفة درجة الحالة، ومعرفة الإتجاه الصحيح لعلاج دوالي الخصية لذلك تختلف الأسعار ولكن في أغلب الأحوال تكون تكلفة دوالي الخصية في مصر حوالي من 4000 إلى 7000 جنيه، وذلك يرجع أيضاً إلى درجة الدكتور المتخصص، وبعض التكلفة الخاصة بالعملية وعلاجات بعدها من مسكنات وحالة المستشفي، وتكلفة الغرفة وما إلى ذلك.

وفي الأخير

مع نهاية هذه المقالة يحرص مركز شفاء للأشعة التداخلية وعلاج الأورام بدون تدخل جراحي إلى تقديم وتوفير أفضل رعاية جميع المرضى بأكثر أماناً وأقل تكلفة تخفيفاً على أعباء المواطنين من تكاليف العمليات الجراحية لإستئصال الأورام ويشكل التقدم الحالي في مجال الأشعة التدخلية تحديًا جذريًا لممارسات الطب التقليدية؛ فهو يقلل من الحاجة للعمليات، الجراحية ويقدم للمريض بديلًا مريحًا وفعالًاّ في ذات الوقت. الدافع وراء تلك القفزة في الأشعة التداخلية انتشار الأمراض المزمنة وتزايد الطلب على إجراءات تدخلية أّقل توغلًا.

كما نوفر بمركز شفاء لعلاج الأورام بالأشعة التداخلية بدون تدخل جراحي مجموعة من خبراء الأطباء المتخصصين في علاج الأورام

وتم مناقشة ما هي أسباب دوالي الخصية وأعراضها وعلاجها بالأشعة التداخلية بدون تدخل جراحي والكشف عن أهم مميزاتها بالمقارنة مع العمليات الجراحية.

أضف تعليق