هل يمكن الشفاء من تضخم البروستاتا

هل يمكن الشفاء من تضخم البروستاتا

هل يمكن الشفاء من تضخم البروستاتا

غدة البروستاتا لها دور حيوي لدى الرجال حيث أنها تشترك مع غدة كوبر في إفراز السائل المنوي، كما أنها تساعد أيضاً في إفراز سائل يخفف من لزوجة السائل المنوي، مما يساعد أيضاً على تسهيل حركة الحيوانات المنوية في الوصول إلى البويضة وتخصيبها أثناء الجماع  وتقع غدة البروستاتا تحت المثانة البولية تمامًا وقبالة المستقيم، وتزن حوالي نحو 20 جرامًا، وهي في حجم حبة الجوز تقريبًا.

ومن خلال هذه المقالة سوف نتناول عن أسباب وأعراض تضخم البروستاتا و هل يمكن الشفاء من تضخم البروستاتا وكيفية علاج تضخم البروستاتا بالأشعة التداخلية من خلال مركز شفاء للأشعة التداخلية.

تضخم البروستاتا

تضخم البروستاتا هي حالة طبية شائعة تنتشر بنسبة كبيرة في حالات تقدم الرجال في العمر. كما يمكن أن يؤدي تضخم البروستاتا إلى ظهور العديد من أعراض بولية غير مريحة، مثل انسداد تدفق البول خارج المثانة. كما يمكن أن يتسبب أيضًا في حدوث مشكلات عديدة بالمثانة، أو الجهاز البولي، أو الكلى. ويصيب تضخم البروستاتا نحو حوالي 10% من الرجال الذين تتراوح أعمارهم بين 35 و40 عامًا، كما أنه يصيب نحو 85% من الرجال في عمر الثمانين.

أسباب تضخم البروستاتا

لا يوجد هناك سبب واضح في الإصابة بتضخم البروستاتا الحميد ولكن يمكن أن توجد بعض العوامل الأخرى التي يمكن أن تؤدي إلى الإصابة بتضخم البروستاتا سوف نتناول أهم تلك الأسباب من خلال السطور التالية وهي كالأتي:

  1. التاريخ العائلي والوارثي.
  2. الإصابة بداء السكري، أو مرض القلب.
  3. السمنة وزيادة الوزن.
  4. التقدم بالعمر يسبب تضخم غدة البروستاتا علامات وأعراضًا في رجال تتجاوز أعمارهم 40 عامًا. يعاني ما يقرب من ثلث الرجال من أعراض تتراوح بين الشدة والاعتدال عند بلوغهم سن 60 عامًا ويعاني ما يقرب من نصفهم عند بلوغهم سن 80 عامًا.
  5. تَنَدُّب عنق المثانة نتيجة لعملية جراحية سابقة
  6. حصوات المثانة أو الكلى
  7. تكرار الإصابة بالتهاب الجهاز البولي
  8. تلف الكلى أو المثانة
  9. عدم القدرة على التحكم في البول ومواجهة صعوبة عند التبول.
  10. مشاكل في الأعصاب التي تتحكم في المثانة

أعراض تضخم البروستاتا

تتنوع أعراض تضخم البروستاتا وتتراوح شدتها ما بين شخص للأخر وسوف نتناول أشهر تلك الأعراض من خلال السطور التالية:

  1. مواجهة صعوبة في التبول.
  2. كثرة الحاجة المتكررة إلى التبول، في أثناء الليل والنهار.
  3. صعوبة إفراغ المثانة.
  4. عدوي المسالك البولية.
  5. ظهور دم مع البول.
  6. الحاجة المؤلمة، والمتكررة، والعاجلة للتبول، مع رعشة، وارتفاع درجة حرارة الجسم.
  7. الإحتباس البولي.
  8. الشعور بالألم أثناء التبول.
  9. تغير في لون ورائحة البول.
  10. نزول دم أثناء التبول.
  11. مشاكل في الانتصاب وضعف القدرة الجنسية و قد يحدث بسبب أدوية البروستاتا نفسها.
  12. صعوبة في إفراغ المثانة.
  13. التقطير في نهاية التبول.

طرق تشخيص تضخم البروستاتا

تتعدد طرق التشخيص المتبعة من قبل الطبيب المختص بـ “دوكسبرت هيلث” وتتضمن طرق التشخيص على ما يلي:

  1. تحليل عينة من البول يمكن أن يساعد في استبعاد حدوث عدوى أو حالات أخرى يمكنها أن تسبب الأعراض نفسها.
  2. اختبار الدم يمكن أن تشير النتائج إلى وجود مشكلات بالكلى.
  3. اختبار الدم لمستضد البروستاتا النوعي مستضد البروستاتا النوعي هو مادة يتم إنتاجها في البروستاتا. تزداد مستويات مستضد البروستاتا النوعي عندما تعاني تضخم البروستاتا. ومع ذلك، يمكن أن يرجع ارتفاع مستويات مستضد البروستاتا النوعي إلى إجراء عمليات مؤخرًا أو الإصابة بعدوى أو جراحة أو الإصابة بسرطان البروستاتا.
  4. عمل فحص بالموجات فوق الصوتيه ( السونار ) للتأكد من التشخيص و هو فحص هام جدا حيث نستطيع من خلاله قياس حجم البروستاتا بدقه  كما نقيس كمية البول المتبقيه بعد التبول و التى تعكس مدى تأثير تضخم البروستاتا على قدرة المريض على التبول و يمكن أيضا من خلال السونار فحص الجزء الخارجى من البروستاتا لاستبعاد وجود أورام غير حميده بالبروستاتا

 علاج تضخم البروستاتا بالأشعة التداخلية

  • هل يمكن الشفاء من تضخم البروستاتا يعتمد العلاج بالأشعه التداخليه على غلق الشرايين المغذية للجزء المريض المتضخم بدون تأثير سلبى على وظيفة البروستاتا و يتم ذلك عن طريق قسطرة شريانية رفيعه جدا نقوم بادخالها تحت مخدر موضعى من شريان الفخذ الأيمن و لا يحتاج ذلك الا فتحه صغيرة جدا لا تتعدى 2-3 مم و من خلال هذه القسطرة نحقن حبيبات دقيقه جدا و آمنه لغلق الشرايين المغذيه للتضخم مما يؤدى الى انكماش هذا الجزء و تقليل حجم البروستاتا فيقل الضغط على عنق المثانه و قناة مجرى البول و تختفى الأعراض .
  • و يتم ذلك باستخدام أجهزة قسطرة حديثه و متطورة للحصول على أفضل النتائج .
  • و بعد الانتهاء من هذه العمليه يستطيع المريض العوده لمنزله فى نفس اليوم و يستطيع الذهاب لعمله و ممارسة نشاطه بشكل طبيعى من اليوم التالى مباشرة دون أى احتياج للبقاء فى المركز الطبى.

هل يمكن الشفاء من تضخم البروستاتا؟

سوف يتم الرد على سؤال هل يمكن الشفاء من تضخم البروستاتا من خلال السطور القادمة:

هل يمكن الشفاء من تضخم البروستاتا

هل يمكن الشفاء من تضخم البروستاتا نهائياً فرداً على هذا نعم؛ يمكن الشفاء منه تمامًا عن طريق استخدام الأشعة التداخلية التي وصلت نسبة شفائها إلى 95%.

حيث يتم إدخال القسطرة العلاجية إلى الجسم عن طريق عمل فتحة أعلى الفخذ لا تتعدى الـ 3 ملي ثم يتم قطع التغذية عن الأنسجة المتضخمة حتى تضمر وبالتالي تنكمش وتصغر حجمها دون تأثير على وظيفة البروستاتا وهنا تم الإجابة عن سؤال هل يمكن الشفاء من تضخم البروستاتا.

مميزات العلاج بالأشعة التداخلية

  1. أنها تتم تحت تخدير موضعي دون الحاجة إلى تخدير كلي، ويمكن عودة المريض إلى المنزل في نفس اليوم، حيث لا تحتاج إلى فترة نقاهة طويلة مع تجنب مضاعفات العمليات الجراحية مثل سلس البول وسرعة القذف أو المرتجع.
  2. الأدوات المستخدمه لا يعاد تعقيمها أو استخدامها مثل الأدوات الجراحيه مما يجنب المريض احتمالية نقل عدوى
  3. تجنب مضاعفات الجراحة مثل سلس البول و القذف المرتجع و غيرها من المضاعفات
  4. يستطيع المريض الخروج من المستشفى في نفس اليوم بعد ٦ ساعات مع اسرع فترة تعافي من مشكلته المرضية.
  5. القسطرة ايضا تجنب المريض بعض مضاعفات الجراحة المعروفة والشائعة التي تحدث عادة  بعد الجراحة ومن أهمها النزيف الدموي والالتهابات  البولية الصديدية  والالام  المصاحبة وكذلك عدم القدرة على  الانتصاب والعقم وفي احيان كثيرة السلس البولي  وهو عدم القدرة على التحكم في البول.
  6. هل يمكن الشفاء من تضخم البروستاتا يتميز علاج تضخم البروستاتا بالقسطرة العلاجية او بالأشعة التداخلية  بالأمان التام وبالأخص للمرضى من كبار السن ومرضى القلب والسكر حيث تجنبهم التخدير الكلي وبعض المضاعفات الشائعة لجراحة استئصال البروستاتا.

وفي الأخير

هل يمكن الشفاء من تضخم البروستاتا مع نهاية هذه المقالة يحرص مركز شفاء للأشعة التداخلية وعلاج الأورام بدون تدخل جراحي إلي تقديم وتوفير أفضل رعاية جميع المرضى بأكثر أماناً وأقل تكلفة تخفيفاً على أعباء المواطنين من تكاليف العمليات الجراحية لإستئصال .الأورام كما يشكل التقدم الحالي في مجال الأشعة التداخلية الدفع وراء تلك القفزة في الأشعة التداخلية هي انتشار الأمراض المزمنة

كما تم التوضيح في هذه المقالة عن هل يمكن الشفاء من تضخم البروستاتا والاشعة التداخلية للبروستاتا وذلك من باب المعرفة.

أضف تعليق