ما هي أنواع الأورام الخبيثة 

ما هي أنواع الأورام الخبيثة 

أنواع الأورام الخبيثة
أنواع الأورام الخبيثة

عدد كبير من العالم تصيبه الأورام التي تنقسم لأورام حميدة و الأورام الخبيثة، حتى أصبحت السرطانات أحد أكثر أسباب الوفاة حول العالم، ومن هذا المنطلق أخذت مراكز شفاء حرصها لتقوم بالتطور المستمر من أجل توفير خدمة طبية أفضل لهؤلاء المرضى، وخلال هذا المقال نتعرف سويًا على معلومات حول المرض وما تقدمه “شفاء” لهم.

ما هي الأورام الخبيثة ؟

الأورام الخبيثة من أخطر أنواع الأمراض، حيث أنها تنتج نتيجة انقسام غير منضبط للخلايا، وتجعل الخلايا الجديدة مسرطنة، تلك الخلايا السرطانية تقوم باختراق الخلايا التي تجاورها وتنتشر في الجسم، والدم هو وسيلة انتقال تلك الخلايا داخل الجسم، فبواسطته تقوم بالانتقال لجميع أعضاء الجسد وتنقل فيه خلايا سرطانية، ويتم تشخيص تلك الأورام من خلال أخذ عينات من المريض وتحليلها تحت الميكروسكوب.

ماذا تقدم مراكز شفاء لمرضى الأورام؟

مراكز “شفاء” تقدم لمرضى الأورام من خلال مجموعة من خبراء الأشعة تقنيات ذات تدخل جراحي طفيف، وهي:-

 التقنية الأولى: استئصال الأورام بترددات موجات الراديو

 تتمثل في استئصال الأورام الحميدة والخبيثة بواسطة ترددات موجات الراديو، ويقوم الخبراء بتلك التقنية قتل الخلايا السرطانية عن طريق الطاقة الحرارية وذلك من خلال إدخال إبرة عبر الجلد موجه بالأشعة الفوق صوتية أو المقطعية، وتلك التقنية تعالج مرضى سرطان الكبد والرئة الأولى والثانوي وسرطانات الكلى.

التقنية الثانية: الاستئصال بأشعة المايكرويف

والتقنية الثانية التي تقدمها مراكز شفاء لمرضى الأورام، ايضاَ الاستئصال الحراري عن طريق أشعة المايكرويف، حيث يقوم خبراء الأشعة في تلك التقنية بإستخدام موجات كهرومغناطيسية موجه بالأشعة الفوق صوتية أو المقطعية لكي يقوموا بتوليد طاقة حرارية بتفاعله مع جزيئات الماء والأيونات في الأنسجة السرطانية التي يستهدف علاجها، وهذه التقنية تعالج الأورام الأولية والثانوية للكبد.

التقنية الثالثة: الجمع بين العلاج الكيماوي وسد الإمداد الدموي للورم

والتقنية الثالثة التي تقدمها مراكز “شفاء” هي  “Take” وتلك التقنية عبارة عن تدخل جراحي بسيط تعمل على الجمع بين العلاج الكيماوي وسد الإمداد الدموي للورم لعلاج سرطان الكبد، حيث يقوم الطبيب المعالج بحقن المريض عقار مضاد للسرطان وذلك من خلال قسطرة في الشريان المغذي لورم في الكبد، ثم يقوم بحقن نفس الشريان بمادة خاصة لسدة مع العلاج الكيماوي داخل الورم.

التقنية الرابعة: تقنية TARE 

والتقنية الرابعة أيضا المتوفرة بمراكز “شفاء” تقنية  تدخل جراحي طفيف وهي تقنية ” TARR “، وفي تلك التقنية يقوم الخبراء بحقن المريض كريات مشعة داخل الورم، ويكون ذلك عن طريق الشرايين التي تمده بالدم، تلك الكريات تنبعث منها كمية من الإشعاع العلاجي تؤثر على الورم وتمنعه من إلحاق الضرر بالانسجة السليمة المجاورة.

أنواع الأورام الخبيثة
أنواع الأورام الخبيثة

ما هي أعراض الإصابة بالأورام (السرطان)

هناك عدد من العلامات  تدل على أن الشخص مصاب بالسرطان، تلك العلامات فور حدوثه لأي شخص عليه التوجه للطبيب على الفور، تلك العلامات نرصدها لكم خلال السطور التالية:

أولا: تغير وظيفة الأمعاء والمثانة

التغير الأول الذي يطرأ على الشخص المصاب بالسرطان هو حدوث تغير في لون البراز وتغير في شكله، وايضا يرى نفسه دائما مصاب بالإمساك أو الاسهال بشكل متبادل، كما أنه دائما يكون البول والبراز عندهم مصحوب بالدماء.

ثانياً: جروح لا تلتئم

العرض الثاني هو أن الجرح الذي يصيب الشخص لا يلتئم بسهولة وتظل غريبة والتئامها غير طبيعي حيث أنها تظل تكبر ويزداد حجمها، وتكون مؤلمة جدا ويخرج منها الكثير من الدماء.

ثالثًا: نزيف غير طبيعي

كما أن الشخص المصاب بالسرطان يجد نفسه الدماء تخرج من جسده بشكل ليس طبيعي، حيث أنه في حالة إصابة اعضائه التناسلية فإنه يخرج منه الدماء بشكل كثيف، كما أنه يجد معدته تخرج منها الدماء، والثديين تخرج منهما مواد سائلة بشكل مستمر.

رابعاً: صعوبة البلع

كما أن الشخص المصاب يجد لديه أزمة في البلع، حيث أنه سيشعر دائما بأن هناك شئ يقف له في رقبته وصدره عندما يتناول الطعام، أو يأتي له شعور بالشبع وهو لم يأكل.

خامسًا: نشوء عقد غريبة في الجسم

كما أن الشخص المصاب يجد في جسده تورمات كثيرة، كما أنه سيظهر عقد غريبة في الصدر أو في الخصيتين.

سادساً: تغير في الندبات أو الوحمات أو الغشاء المخاطي

من بين الأعراض أيضا هو ظهور لون الوحمات إذا كانت موجودة في الجسم، أو تتغير تتغير تلك الألوان، ومع البعض قد تظهر وحمات جديدة وتكون كبيرة، وتلك الوحمات يكون قطرها أكبر من خمسة ملليمترات.

سابعاً: السعال المستمر

كما أن الشخص المصاب ايضا يجد طبقة صوته متغيرة، ويكون عنده سعال بشكل مستمر، كما أن السعال تصحبه دماء.

ثامنًا: آلام في العظام

ويصاحب مريض السرطان آلام في عظامه، ويختلف مكان الألم حسب نوع الأورام التي أصيب بها، فإذا أصابه سرطان في الامعاء أو الرحم فإنه سيعاني من آلام في ظهره، وإذا أصيب بسرطان في عظامه سنجد أن جميع عظام جسده ستؤلمه.

تاسعاً: حكة شديدة 

ومن بين الأعراض الهامة التي تصيب الأشخاص الذين يعانون من سرطان في الكبد، أنهم سيعانون من حكة شديدة، أما المصابات بسرطان الثدي سوف يجدون احمرار في الثدي.

عاشراً: نقص غير محدد في الوزن

ونجد ايضا المصاب بالأورام، ينقص وزنه بشكل كبير، وهناك أنواع معينة من الأورام هي التي تنقص الوزن كـ”سرطان البنكرياس، الامعاء، المرئ”.

ما هي أنواع الأورام الخبيثة ؟

الأورام الخبيثة تتعدد أنواعها، ولكل منها مخاطر تودي بحياة الإنسان في النهاية، وتلك الأنواع نرصدها لكم لتتعرفوا عليها..

سرطان الكبد

يعتبر سرطان الكبد من أخطر أنواع الأورام الخبيثة، وينتشر في جميع أنحاء العالم، وخاصة في الدول العربية.

سرطان القولون

سرطان القولون يصيب الإنسان الذي يتناول الكثير من الكحوليات، والذي يقوم بالتدخين، كما أنه من أعراض ذلك النوع هو أن يكون الشخص يتناول أطعمة دسمة.

سرطان الدماغ

ذلك النوع من الأورام الخبيثة يعرف بأنه من أشد أنواع الأورام السرطانية، ويعتبر خطير بشكل كبير، حيث أنه يصيب الحبل الشوكي والمخيخ والدماغ.

سرطان البنكرياس

أما سرطان البنكرياس فنسبة المتوفيين بسببه كبيرة، حيث أن خطورته تكمن في أن اكتشافه لم يتم بسهولة، وأعراض ذلك الورم لا تظهر إلا بعد تأخر حالة المريض، وأعراضه تتمثل في “وجع في الجزء العلوي من البطن ويمتد إلى الظهر، فقدان الشهية، اكتئاب، اصفرار للجلد وابيضاض للعينين”.

سرطان الرئة

وسرطان الرئة يعمل على إصابة القصبات الهوائية والرئتين، ويقوم بإتلافهم، وذلك النوع يعتبر أكثر أنواع السرطانات انتشارا ويكون سببه التدخين، لذلك ينتشر بين الرجال أكثر من السيدات.

سرطان الجلد

ذلك النوع من الأورام الخبيثة يصيب الأشخاص الذين يتعرضون لأشعة الشمس بصورة كبيرة، وهناك ثلاثة أنواع منه “سرطانة الخلايا القاعدية، سرطان الخلايا الحرشفية، الميلانوما”.                        

كيف يتم علاج الأورام الخبيثة؟

الأورام الخبيثة يتم علاجها بعدة أساليب، تلك الأساليب تتمثل في:

أولاً: العلاج الكيماوي

ذلك العلاج يكون بالأدوية الكيماوية ويسبب للشخص ضعف بجسده بشكل عام وسقوط شعر الرأس.

ثانيًا: العلاج الموجه

عبارة عن أدوية، تقوم بمهاجمة الخلايا السرطانية، ولكن وسط مهاجمة تلك الخلايا يحدث أذى للخلايا السليمة.

ثالثاً: العلاج المناعي

ذلك النوع من العلاج يعتمد على مناعة المصاب، حيث أن المناعة هي التي تحارب الخلايا السرطانية.

رابعًا: العلاج الإشعاعي

وفي هذا النوع من العلاج يتم استخدام موجات عالية من الطاقة أو جزيئات لتدمير تلك الخلايا السرطانية.

خامساً: العلاج الجراحي

ذلك النوع من العلاج فيه يتم التدخل الجراحي لإزالة الأورام الخبيثة من جسد المريض.

 

أضف تعليق