ما هي عيوب الأشعة التداخلية لعلاج الأورام بدون جراحة؟

عيوب الأشعة التداخلية

عيوب الأشعة التداخلية

الأشعة التداخلية هي علم قائم على إجراء التدخلات الجراحية بأنواعها المختلفة عن طريق رؤية الأجسام بواسطة تقنيات الأشعة المختلفة دون الحاجة للفتح الجراحي الكبير المعتاد وتكلفة المريض والمنشآت الطبية العديد من الموارد الصحية، و في هذا المقال سنتحدث عن عيوب الأشعة التداخلية و مميزاتها في علاج الاورام بدون جراحة و كذلك دور مركز شفاء للعلاج بالأشعة التداخلية.

ما هي الاشعة التداخلية؟

هي أحد مجالات الطب الحديث يتم فيه علاج بعض الأورام مثل أورام الثدي، وتضخم البروستاتا والأورام الليفية فى الرحم وغيرها،

وذلك عن طريق إدخال إبر أو قساطر صغيرة من خلال فتحات لا تتعدى الملليمترات فى الجلد باستخدام توجيهات الأشعة المختلفة (على سبيل المثال الأشعة المقطعية . الرنين المغناطيسى . أشعة إكس أو الموجات فوق الصوتية).و يتم إجراء بعض هذه الإجراءات لتشخيص المرض بينما يتم إجراء  معظمها  من أجل العلاج.

وتعتبر هذه التقنية بديلا عن الجراحات المفتوحة حيث توفر علاج أمن و أقل خطورة. ودون الفتح للجراحة خصوصا لكبار السن

مميزات الأشعة التداخلية

  • حيث لا يحتاج المريض لتخدير كلي كما كان سابقًا، بل يحتاج تخديرًا موضعيًا فقط عند موضع دخول القسطرة الطبية المخصصة لذلك النوع من العمليات فقط، ولا يحتاج أيًا من أنواع التخدير الأخرى.
  •  أكثر أمنا على الحياة وأقل ألم من الجراحة.
  •  أقل نسبة مضاعفات.
  •  نسبة أمان أعلى بكثير من العمليات الجراحية اذا تم العلاج مع استشاري متمرس ولديه مهارات وخبرة كبيرة.
  •  أقل فترة نقاهة.
  •  يمكن للمريض/المريضة العودة للعمل وممارسة نشاطة فى فترة وجيزة للغاية.

مميزات الأشعة التداخلية عن الجراحة

١) العلاج بالأشعة التداخلية لا يحتاج إلى شق جراحى كبير و لكن يتمكن الطبيب من رؤية المشكلة
عن طريق طرق التصوير الطبى و من ثم توجية معدات طبية دقيقة للغاية لا تتعدى ٢ مم للتعامل معها.
٢) العلاج بالأشعة لا يحتاج لإستئصال أى جزء من أعضاء المريض للتخلص من المشكلة كما فى حالات علاج أورام الرحم الليفية فى السيدات
و التى قد تستدعى الجراحة لإستئصال الرحم و كذلك علاج دوالى  الخصية فى الرجال، حيث تستهدف الأشعة التداخلية المكان المصاب فقط و المشكلة الموجودة و تقوم بعلاجها دون المسام بالأنسجة السليمة المحيطة
أو التأثير على وظائف العضو المصاب أو الأعضاء المحيطة به.
٣) معظم عمليات الأشعة التداخلية هى عمليات يوم واحد و غالباً ما يغادر المريض المستشفى فى نفس اليوم أو اليوم التالى.
٤) لا يحتاج المريض للتخدير الكلى و لكن للتخدير الموضعى فقط و بذلك تصبح مناسبة للمرضى التى لا تستطيع الخضوع للتخدير الكلى.
٤) أكثر أماناً بنسبة عالية على المرضى كما إنها أقل ألماً من الجراحة و تعتبر مناسبة للمرضى كبار السن.
٥) نسبة المضاعفات أقل بكثير من المضاعفات الناتجة عن الجراحة و تتم دون أى أثار جانبية.
٦) تحتاج إلى فترة نقاهة صغيرة جداً مقارنة بالجراحة.
٧) يمكن للمريض العودة للعمل و ممارسة نشاطة و حياتة فى فترة وجيزة و بصورة طبيعية.

عيوب الأشعة التداخلية

للأشعة التداخلية عدة عقبات تقف أمام انتشارها وريادتها في مجال الجراحة منها:

• التكلفة الباهظة:

نظرًا لطبيعة الأدوات المستخدمة والأجهزة الواجب توافرها للقيام بالتدخل الجراحي بالشكل المطلوب،

والطبيب المختص الكفء الواجب توافره للقيام بالتدخل. فالتكلفة غالبًا ما تكون أعلى بكثير من التدخلات الجراحية العادية.

• الاعتماد على مهارة الطبيب:

فتدخلات الأشعة بها تعتمد بشكل رئيسي على مهارة الطبيب القائم على التدخل، فالنتائج تختلف بشدة باختلاف مستوى الطبيب ومدى مهارته اللازمة للقيام بالعملية.

• محدودية التدخلات:

حيث إنها لا يمكن استخدامها في كل العمليات، فهي بالأصل أثبتت تفوقها في عدد محدود من الجراحات التي تتناسب مع طبيعة التخصص مثل:

  • أورام الكبد.
  • أورام الرحم الليفية.
  • دوالي الساقين.
  • دوالي الخصيتين.
  • تضخم البروستاتا الحميد.
  • ضيق الشرايين.
  • انسداد القنوات المرارية.
  • متلازمة دوالي الحوض.

نسبة نجاح الأشعة التداخلية

حققت الأشعة التداخلية نسبة نجاح تصل إلى ١٠٠٪ فى أخذ عينات من الأنسجة المختلفة للأورام بالجسم بدون جراحة،
بالإضافة لإستخدامها فى علاج الإنزلاق الغضروفى بحقن مادة عن طريق إبرة موصلة بالأشعة التداخلية
دون التعرض لجراحات العمود الفقرى و مضاعفاتها الكثيرة.
و تستخدم أيضاً الأشعة التداخلية فى علاج أورام العظام الحميدة بدل من الجراحة
التى قد تعرض المريض لإستئصال جزء من العظم مع الورم،
و أثبتت نسبة نجاح ١٠٠٪ ولا يوجد لها أى أثار جانبية.
و كذلك علاج أورام الكبد السرطانية من خلال عدة تقنيات تعتمد على حجم الورم الموجود،
 فى علاج الكثير من الأورام الليفية فى الرحم دون الحاجة لإستئصال الرحم لدى النساء
و علاج دوالى المرئ، الساقين و إنسداد الشرايين و الأوعية و علاج تضخم البروستاتا و تضخم الطحال
و كذلك دوالى الخصية فى الرجال دون الحاجة لإستئصال أى جزء منها؛
دون التأثير على وظيفة أى عضو من أعضاء المريض المصاب.

دور مركز شفاء لعلاج الأورام

توفر مراكز شفاء أيضًا تقنية TACE ، وهي تقنية ذات تدخل جراحي طفيف تجمع بين العلاج الكيماوي وسد الإمداد الدموي للورم لعلاج سرطان الكبد. يحقن الطبيب المعالج عقار مضاد للسرطان مباشرةً عبر قسطرة في الشريان المغذي لورم في الكبد، ثم يتم حقن مادة خاصة لسد نفس الشريان مع العلاج الكيماوي داخل الورم.

كما تقدم مراكز شفاء تقنية أخرى للاستئصال الحراري وهي الاستئصال بأشعة المايكرويف. في هذه التقنية، يستخدم مجال كهرومغناطيسي موجه بالأشعة الفوق صوتية أو المقطعية لتوليد طاقة حرارية بتفاعله مع جزيئات الماء والأيونات في الأنسجة السرطانية المستهدف علاجها. تفيد هذه التقنية في علاج الأورام الأولية والثانوية للكبد.

هناك تقنية رابعة ذات تدخل جراحي طفيف متوفرة في مراكز شفاء وهي تقنية TARE ، يحقن فيها الطبيب المختص كرات مشعة داخل الورم عن طريق الشرايين التي تمد بالدم. تنبعث كمية من الإشعاع العلاجي من تلك الكريات تؤثر مباشرةً على الورم وبالتالي تقلل الضرر الذي قد يلحق بالأنسجة الصحيحة المجاورة له.

و يتم الوصول إلى مناطق العلاج بطريقتان، الطريقة الأولى هى الشرايين و الأوردة و هو ما يسمى عملية القسطرة العلاجية من داخل الأوعية الدموية و تمكن من الوصول إلى جميع أنحاء الجسم من أصغر شرايين الدماغ إلى شرايين القدم و إتمام العلاج دون جراحة، والطريقة الأخرى للوصول لمنطقة العلاج هى الدخول المباشر بواسطة إبر صغيرة جداً عن طريق نوافذ أمنة فى جسم الإنسان و تتيح القدرة على رؤية المنطقة المطلوبة من خلال الأشعة أو السونار.

و في الاخير

مع نهاية هذه المقالة يحرص مركز شفاء للأشعة التداخلية وعلاج الأورام بدون تدخل جراحي إلى تقديم وتوفير أفضل رعاية جميع المرضى بأكثر أماناً وأقل تكلفة تخفيفاً على أعباء المواطنين من تكاليف العمليات الجراحية لإستئصال الأورام ويشكل التقدم الحالي في مجال الأشعة التدخلية تحديًا جذريًا لممارسات الطب التقليدية؛ فهو يقلل من الحاجة للعمليات، الجراحية ويقدم للمريض بديلًا مريحًا وفعالًاّ في ذات الوقت. الدافع وراء تلك القفزة في الأشعة التداخلية انتشار الأمراض المزمنة وتزايد الطلب على إجراءات تدخلية أّقل توغلًا.

 كما نوفر بمركز شفاء لعلاج الأورام بالأشعة التداخلية بدون تدخل جراحي مجموعة من خبراء الأطباء المتخصصين في علاج الأورام وتم توضيح أهم مميزات و عيوب الأشعة التداخلية

4 التعليقات

  • Shahin Mahmoud
    Posted January 7, 2021 11:50 م 0Likes

    اريد معرفه تكاليف الاشعه التداخليه في عمليه تضخم البروستاتا

    • Ebtesam Hassan
      Posted January 10, 2021 8:44 ص 0Likes

      صباح الخير يافندم
      حضرتك ممكن تبعتلنا :
      📝 الاسم
      📱 رقم التليفون
      و احد المتخصصين من المركز هيتواصل مع حضرتك
      بكافة التفاصيل اللى محتاجها يا فندم 😊

  • saud
    Posted March 4, 2021 10:38 ص 0Likes

    هل الأشعة التداخلية تعالج تضخم الغدة الدرقية ؟

    • Ebtesam Hassan
      Posted March 4, 2021 11:14 ص 0Likes

      أهلاً بحضرتك يافندم
      نعم الأشعة التداخلية تعالج تضخم الغدة الدرقية
      ولمزيد من التفاصيل ممكن تبعتلنا :
      📝 الاسم
      📱 رقم التليفون
      و احد المتخصصين من المركز هيتواصل مع حضرتك
      بكافة التفاصيل اللى محتاجها يا فندم 😊

أضف تعليق