كيف يتم علاج وجع الكلى اليمنى بدون جراحة؟

علاج وجع الكلى اليمنى

علاج وجع الكلى اليمنى
علاج وجع الكلى اليمنى

 

يحتوي جسم الإنسان على كليتين واحدة على كل جهة من جهتي العمود الفقري، وشكل الكلية مثل شكل حبة الفاصولياء، وموقعها تحت الأضلاع وخلف البطن، ويبلغ طول كل كلية حوالي 10-12 سم، وحجمها مثل حجم قبضة اليد الكبيرة تقريباً، ,وأهميتها هي تنقية الدم؛ عن طريق التخلص من الفضلات، والتحكم بتوازن السوائل في الجسم، والمحافظة على مستوى مناسب من الكهرلات . وتجري يومياً عمليات تصفية للدم، حيث يدخل الدم إلى الكليتين، فيمر دم الجسم كاملاً خلال الكليتين عدة مرات في اليوم، وتخرج الفضلات، وتُضبط كمية الأملاح والمعادن والماء، ومن ثمّ يعود الدم المصفّى إلى أنحاء الجسم، وتتحول الفضلات إلى بول وتتجمّع في آخر المطاف في المثانة وسوف نتناول في هذه المقالة عن وعلاج الكلى اليمني بدون جراحة من خلال مركز شفاء للأشعة التداخلية.

أسباب وجع الكلى اليمنى

هناك عدة أسباب متنوعة قد تؤدي إلى ألام ووجع بالكلى اليمنى ومنها:

1- التهاب أو عدوى في الكلى 

قد تتسبب بعض أنواع البكتيريا في إلتهاب بولي يمتد لكلية واحدة أو للكليتين مسبباً التهاباً مؤلماً، في حالة تسمى التهاب الحويضة والكلى. ومن أعراضها تعب وإرهاق، قشعريرة, حرقان البول، دم في البول، حاجة متكررة للتبول، غثيان وتقيؤ.

2- عدوى المسالك البولية.

3- حصى الكلى، حصى المثانة، التهابات المسالك البولية، سرطانات الجهاز البولي، الحمل..

4- تجلطات الدم في الكليتين.

5 – التهاب الكلى. نزيف الكلى. مرض الكلى متعدد الكيسات.

6- كيس الكلى يمكن ان يكون واحدا أو أكياس عدة مليئة بسائل، تتشكل على الكلى، ويمكن أن تؤدي إلى آلام عندما تصبح الأكياس كبيرة، لأن الخراجات تتوسع وتؤثر على الأنسجة الطبيعية للكلية ما يؤدي الى انخفاض وظيفتها. فوجود هذه الأكياس يمكن أن يسبب تضخما في الكلى، مما يؤدي إلى الألم.

7- بعض الأدوية أو المواد السامة. سرطان الكلى.

8- سرطان المثانة، أو سرطان عنق الرّحم، أو سرطان القولون، أو سرطان البروستاتا، أو سرطان الرّحم.

9- وجود املاح بالكلى وجود نسبة من الاملاح التي لايستطيع الجسم التخلص منها، مثل املاح اليورات أو الاكسلات، وهي كريستالات صغيرة تلتصق بجدار الكلى والحالب وتسبب ألما حادا للمريض أو مغصا كلويا ويتم علاجها بكثرة شرب السوائل.

أعراض وجع الكلى اليمنى

عادة لا يشعر مريض الكلى بالأعراض إلا إذا وصل إلى المراحل المتقدمة، وتشمل الأعراض:

  • التعب طوال الوقت. تقوم الكلى الطبيعية بإنتاج هرمون إريثروبويتين (الذي يكون كريات الدم الحمراء)، فإذا تضررت الكلى يتأثر تكوين الدم ويصاب الشخص بالأنيميا التي بدورها تسبب الشعور بالتعب.
  • ضيق في التنفس حتى بعد الجهد البسيط: وذلك إما بسبب تجمع السوائل في الرئتين أو بسبب الأنيميا.
  • الشعور بالضعف أو الدوار.
  • الشعور بحكة شديدة.
  • تورم في اليدين أو القدمين أو الوجه: وذلك لأن السوائل التي يفترض أن تخرجها الكلى تبقى في الدم.
  • اضطراب في المعدة والشعور بالغثيان أو القيء، وفقدان الشهية.
  • عندما يكون البول داكن اللون.
  • آلام أسفل الظهر ليس من علامات مرض الكلى، حيث إن الكليتان فوق الخصر في الجزء الخلفي من الجسم.

متى يمكنك الذهاب إلى الطبيب؟

إذا كان لديك حالة طبية تزيد خطر الإصابة بأمراض الكلى، فمن المرجح أن يقوم الطبيب بمراقبة ضغط الدم ووظائف الكلى باستخدام اختبارات البول والدم خلال الزيارات الروتينية..
  • ألم لا يزول مع الوقت بل يزداد سوءاً.
  • لبول غير الصّافي أو الذي يسبّب الألم.
  • ألم مصحوب بما يلي: التهاب في المسالك البولية، تعب مزمن، خسارة وزن لا سبب واضح لها.
  • ظهور الحصى الصغيرة في البول.
  • ظهور هذه الأعراض: غثيان وتقيؤ، قشعريرة، صعوبات في التبول، حمى.
  • إذا كانت المرأة حامل، فهذا الألم قد لا يكون ألم الظهر الطبيعي الذي قد يرافق الحمل، بل قد يكون أكثر خطورة من ذلك بمراحل.
  • وجود دم في البول.
  • الشّعور بالتوعّك.

مضاعفات وجع الكلى اليمنى

في حالة إهمال آلام الكلى اليمنى يؤدي ذلك غلى وجود مضاعفات خطيرة على الجسم ومنها:

  • تجمع السوائل في الجسم: الفشل الكلوي الحاد قد يؤدي إلى تجمع السوائل في الرئتين مما يسبب ضيقًا في التنفس.
  • آلام في الصدر.
  • فقر الدم.
  • الضعف الجنسي.
  • ضعف العظام وزيادة خطر الإصابة بالكسور.
  • تلف الجهاز العصبي المركزي.
  • انخفاض مناعة الجسم مما قد يزيد احتمالية الإصابة بالعدوى.
  • التهاب التامور (التهاب غلاف القلب): التهاب الغشاء المحيط بالقلب.
  • مضاعفات الحمل مما قد تسبب خطرًا على الحامل والجنين.
  • الوفاة.

تشخيص وجع الكلى اليمنى

يحتاج تشخيص المصاب بوجع وألم الكلى إلى فحص طبي، وتتضمن وسائل التشخيص فحوصات مخبرية للدم، وفحوصات مخبرية للبول لتقييم كيميائية الجسم، بالإضافة إلى الصور الشعاعية التي تساعد على تحديد طبيعة المرض. ومن هذه الفحوصات ما يلي:

  • تحليل البول: وهو الفحص الأساسي لتشخيص مشاكل الكلى، ويُلجأ إليه للكشف عن المكونات الكيميائية للبول لتحديد المشاكل في الكلى، بما فيها زيادة البروتين، الزلال، أو كريات الدم الحمراء.
  • فحوصات الدم: وتُستخدم لتقييم عمل الكليتين، ومنها:
  1. كرياتنين الدم: ويقيس مستوى مادة تُسمّى الكرياتنين  يُنتجها الجسم باستمرار ويفرزها في البول.
  2. معدل الترشيح الكبيبي: والذي يستخدم مستوى الكرياتنين في الدم لحساب كمية الدم التي تتم تصفيتها بواسطة الكلي.
  3. نيتروجين يوريا الدم: ويقيس مستوى مركب يُسمّى اليوريا الذي يُنتج ويُفرز في البول بمعدل ثابت.

الفحوصات التصويرية ومنها:

  • التصوير بالموجات فوق الصوتية.
  • التصوير المقطعي .
  • التصوير بالرنين المغناطيسي

علاج وجع الكلى اليمنى

يوفر مركز شفاء لعلاج الاورام بالأشعة التداخلية إلى توفير أحدث وسائل التكنولوجيا الحديثة المستخدمة في تشخيص وعلاج أمراض الكلى المختلفة ويتم تحديد طرق العلاج المختلفة تبعاً للتشخيص السليم من قبل اخصائين أمراض الكلى لتحديد طرق العلاج المناسبة لكل حالة على حد فهناك حالات تعالج بالتالي وهذه بعض الخيارات العلاجية:

  • المضادات الحيوية في حالات التهاب الكلى أو وجود عدوى بكتيرية.
  • إزالة أي ورم أو كيسة من الكلى، أو القيام بتعطيل التدفق الدموي لأي ورم متواجد في الكلى إلى أن يموت.
  • تغيير نمط الحياة إلى نمط صحي.
  • التزام بالأدوية للتحكم بالمشاكل المصاحبة (مثل: ارتفاع ضغط الدم والسكر وارتفاع الكوليسترول).
  • في الحالات المتقدمة من أمراض الكلى الزمنة قد يتطلب:
  • – الغسيل الكلوي.
    • – زراعة الكلى.

طرق الوقاية من وجع الكلى اليمنى

لابد من إتباع إرشادات السلامة العامة والإستماع جيداً لنصائح وتعليمات الطبيب المعالج لعدم تضاعف الأمراض ولحياه صحيه أفضل ومن أجل الحفاظ على كليتين صحيتين يجب تناول حمية غذائية صحية للكليتين وذلك من خلال التقليل من الملح مع تجنب الأطعمة العالجة واختيار الفواكه والخضار الطائجة، وينصح من التقليل من الأطعمة الغنية بالدهون المشبعة والكولسترول.

  • من المهم أخذ قسط من الراحة عند الشعور بآلام الكلى من خلال الاستلقاء على الظهر في السرير لأنه بحال تواجد حصى في الكلى يعمل الاستلقاء على توقيف حركتها، كما ينصح بوضع كمادات ساخنة في مكان الألم لأنها تساهم في زيادة تدفق الدم الى الكليتين ومن هنا يخف الألم. بحال تواجد التهابات في المسالك البولية ينصح بتناول المضادات الحيوية.
  • الابتعاد عن الطعام الذي يحتوي على الاملاح
  • تجنب اخذ الادوية الخاطئة
  • شرب الماء بكميات كبيرة
  • الإمتناع من شرب الكحول

وفي الأخير 

نحرص في مركز شفاء على توفير كل ما هو جديد في علاج امراض الكلى بإستخدام أحدث الأجهزة للحد من التدخلات الجراحية ومضاعفاتها

 

أضف تعليق