علاج اورام الكلي وانواعها وطرق التشخيص

يعتمد علاج اورام الكلي على حجم ودرجة الورم بالإضافة إلى نوعه والآثار الجانبية التي يمكن حدوثها وأيضا ما يناسب المريض وصحته العامة ، في حين أن تقنيات العلاج القياسية المتبعة لعلاج اورام الكلى هي الجراحة والعلاجات الأخري المختلفة التي تتمثل في (العلاج الكيميائي أو العلاج الموجه أو العلاج المناعي) أو باستعمال الأدوية ، وتعتبر المراقبة النشطة (وهي عبار عن خيار لتدبير السرطان الموضع ) مفيدة عند كبار السن وأيضا الأشخاص المصابين بورم صغير في الكلي وحالات طبية أولية أخرى و التي تتمثل في أمراض الكلي المزمنة أ, أمراض القلب أو أمراض الرئة الشديدة.

ما هي اورام الكلى :

هو ورم ينشأ في مكان الكلية، حيث يعتبر سرطان الخلايا الكلوية أكثر أنواع سرطان الكلى انتشارا، وينمو في أنابيب صغيرة للغاية في بطانة عضو الكلية والتي تعمل على تنقية الدم وإذا ما تم تشخيص المرض في مراحله المبكرة فإن فرصة الشفاء والمعافاه تكون عالية ومن ضمن أنواعه اورام الحوض الكلوي: ينمو في مركز الكلية حيث يتجمع البول، وهو نوع نادر من أنواع أورام الكلي .

 عوامل الخطورة التي تزيد فرص الإصابة باورام الكلى

علاج اورام الكلي
علاج اورام الكلي

عادات التدخين بشراهه .

التعرض المباشر لبعض الكيماويات كتلك التي تستخدم في صناعة الفحم أو الفولاذ و الحديد و الصناعات الهندسية.

الإصابة بأمراض الكلية، وبالأخص التي تقتضي غسيل الكلى.

أعراض اورام الكلى :

نزول دم في البول.

الإحساس بألم في منطقة الخاصرة.

ظهور كتلة ملموسة في منطقة البطن.

خسارة وزن غير مفسرة .

اإصابة بالحمى.

المعاناه من ارتفاع ضغط الدم.

فرط كالسيوم الدم ( وهو حالة مرضية ترتفع فيها نسبة الكالسيوم في الدم عن مستواها الطبيعي).

الشعور بالتعرق الليلي.

تشخيص اورام الكلى : 

عمل فحوصات الدم .

اختبارات وظائف الكلى.

فحوصات قياس مستويات الكالسيوم في الدم.

التصوير بالأمواج فوق الصوتية للحصول على صور دقيقة للكليتين والنسيج المحيط.

التصوير المقطعي المحوسب.

التصوير بالرنين المغناطيسي لأخذ صور للكلي .

تحالبل الـدم والبـول : يمكن أن تعطـي فحوصـات الـدم والبـول دلائل لطبيبـك حـول سـبب الإصابة بالأعراض 

ما هي أنواع اورام الكلى :

تشير المعلومات التي يقدمها هذا المقال عن علاج اورام الكلي ، وذلك لأنه أحد أنواع اورام الكلى الأكثر انتشارا ويمكن تصنيفه اورام الكلى إلى أنواع من ضمنها :

سرطان خلايا الكلى :

هو نوع سرطان الكلى الأكثر شيوعا بين البالغين ويمثل نسبة قد تصل إلى 85 % من حالات اورام الكلى بشكل عام وغالبا ما ينمو سرطان خلايا الكلى من ورم منفرد في كلية واحدة من الأثنين، ولكن من المحتمل أن يصيب كِلتا الكليتين وينشأ المرض في الخلايا التي تُبطن الأنابيب الصغيرة التي هي عبارة عن جزء من الكليونات داخل الكليتين.​

سرطان الخلايا الانتقالي :

ويشكل ذلك النوع من السرطان ما يقارب 6% من جميع حالات الإصابة بالأورام ، ويبدأ ذلك المرض غالبا بالمنطقة التي يلتقي فيها الحالب بالجزء الاساسي من الكلى، وتسمى تلك المنطقة بحوض الكلى، ويمكن أن يُصيب ذلك المرض المثانة أو الحالب .

سرطان الساركوما (وهو الورم السرطاني الخبيث الذي ينمو في الأنسجة الرخوة):

ويعد ذلك النوع من اورام الكلى من الحالات النادرة للغاية، ويشكل نسبة طفيفة من الإصابات، حيث يصيب أنسجة الكلى الرابطة في البداية، وإذا لم يتم علاج ذلك السرطان فيمكن أن ينتشر إلى الأعضاء الأخرى المجاورة وأيضا العظام.

علاج اورام الكلي :

يركز علاج اورام الكلي على القضاء على نمو الورم وكذلك الحفاظ على وظائف الأعضاء والأنسجة والأعصاب القريبة خلال التخطيط لاستراتيجية العلاج ، يقوم فريق الرعاية الصحية في مركز شفاء بالنظر في كيفية تأثير العلاج على راحة المريض . 

تقنيات العلاج القياسية المتبعة لـ علاج اورام الكلى هي الجراحة والعلاجات المختلفة التي تتمثل في العلاج الكيميائي أو العلاج المناعي أو الموجه باستخدام الأدوية فيما يلي بعض خطط العلاج المنتشرة لـ علاج اورام الكلي :

الجراحة :

الجراحة هي إجراء يتم فيه استئصال الورم وبعض الأنسجة المحيطة السليمة من خلال عمليات التدخل الجراحي ، فهو أحد أفضل العلاجات لـ علاج اورام الكلى ويمكن ان تكون الجراحة لاستئصال الورم هي العلاج الوحيد الضروري أو اللازم إذا لم يتطور الورم أو ينتشر خارج الكلي وفي أثناء الجراحة ، يمكن استئصال جزء من الكلية أو كلها بالإضافة إلى الأنسجة والعقد الليمفاوية المحيطة للقضاء على الورم وهناك أنواع مختلفة من الإجراءات الجراحية لـ علاج اورام الكلى و التي تتمثل في :

استئصال الكلية كاملة :

هو تدخل جراحي يستئصل فيه الورم والكلى بأكملها وأيضا الأنسجة المحيطة ، ويعد إزالة الكلية بأكملها و العمل على تشريح العقدة الليمفاوية ضروريين إذا انتشر المرض إلى الأنسجة المحيطة والعقد الليمفاوية ، وتتم استئصال العقد الليمفاوية المصابة بالسرطان خلال تشريح العقدة الليمفاوية.

إذا انتشر الورم إلى الأوعية الدموية المحيطة أو الغدة الكظرية ، فسيقوم الجراح باستئصال تلك الغدة وأجزاء من شرايين الدم خلال إزالة الغدة الكظرية. ويكون استئصال الكلية بالكامل ضروري في حالة عدم وجود أنسجة جيدة متبقية بعد الورم ، ويمكن أن تتطور اورام الكلي مباشرة داخل الوريد الكلوي ويدخل الوريد الأجوف في طريقه إلى القلب .

استئصال الكلية الجزئي :

يتم ازالة الورم بالتدخل الجراحي في استئصال الكلية الجزئي حيث يساعد ذلك النوع من الجراحة في الحفاظ على أداء وظائف الكلى والعمل على تقليل خطر الإصابة بأمراض الكلى المزمنة ، وأظهرت الأبحاث أن استئصال الكلية الجزئي مفيد في علاج الأورام عندما تكون الجراحة غير ممكنة ومع ذلك ، فإن التقنيات الجراحية الأحدث الموجودة بمركز شفاء التي تقتضي شقًا جراحيًا أصغر أو قطعًا تسبب آثارًا أقل ولكن تعافي أفضل.

العلاجات غير الجراحية

الجراحة ليست ضرورية دائمًا بسبب سمات الورم أو الحالة الصحية العامة للمريض. لتحديد ما إذا كانت هذه العلاجات مناسبة وآمنة لهم ، يجب على كل مريض مناقشة تشخيصه وعوامل الخطر بشكل كامل مع طبيبه. فيما يلي بعض الطرق الأخرى لـ علاج أورام الكلى:

الترددات اللاسلكية: 

استخدام إبرة توضع في الورم للقضاء على الورم الخبيث بتيار كهربائي وهو الاستئصال بالترددات الراديوية (RFA)

3. يقوم بالإجراء أخصائي الأشعة التداخلية أو أخصائي المسالك البولية. يخضع المريض للتخدير ويعطى مخدرًا موضعيًا لتخدير المنطقة. كان RFA سابقًا للمرضى الذين كانوا أضعف من الخضوع لعملية جراحية. غالبية هؤلاء المرضى يخضعون الآن للمراقبة النشطة.

الاستئصال بالتبريد: 

يُعرف تجميد الخلايا السرطانية باستخدام مسبار معدني يتم إدخاله من خلال شق صغير باسم الاستئصال بالتبريد ، والذي يُعرف أحيانًا بالعلاج بالتبريد أو الجراحة البردية. يتم فحص النسيج الخبيث بمسبار معدني. يقوم الفحص بالتصوير المقطعي المحوسب والموجات فوق الصوتية بتوجيه المسبار. يقوم أخصائي الأشعة التداخلية بإجراء العلاج الذي يتطلب تخديرًا عامًا لعدة ساعات. يستخدم بعض الجراحين هذا الإجراء جنبًا إلى جنب مع تنظير البطن لعلاج الورم ، ولكن لا توجد أي دراسة طويلة الأمد لدعمه.

في النهاية

عليك معرفة أن الكليتين تقوم  بأداء أربع وظائف أساسية في الجسم، وهي الحفاظ على توازن كمية السوائل في الجسم وأيضا التخلص من الفضلات الزائدة وغيرها مما يجعلها عضو مهم في جسم الانسان ولكن الإصابة باورام الكلي من الامور الواردة التي يمكن أن تحدث للشخص ، ولكن تعتمد فرصة الشفاء من المرض على نوع السرطان ومرحلة الإصابة به، إذا كان السرطان في منطقة الكلى فقط او انتشر إلى الأعضاء أو الأنسجة المجاورة في الجسم كما تعتمد فرصة الشفاء أيضاعلى الحالة الصحية الخاصة بالمريض .

أضف تعليق