أهم 3 طرق في علاج التهاب الأعصاب الطرفية | شفاء

علاج التهاب الأعصاب الطرفية

علاج التهاب الأعصاب الطرفية

يعتبر الجهاز العصبي من أهم الأجهزة في جسم الإنسان وقد يصيب الجهاز العصبي بالتهاب في الأعصاب الطرفية نيجية لوجود عدة أسباب من أشهرها الإصابة بداء السكري المزمن وعدم التحكم في ضبط مستويات كما أن التهاب الأعصاب هو عبارة عن ضرر أو تلف يصيب الأعصاب وهناك نوعين من الأعصاب بالجسم الأعصاب الطرفية وهى الأعصاب الموجودة خارج الدماغ والنخاع الشوكي والأعصاب المركزية التي تتواجد داخل الدماغ والنخاع الشوكي.

ومن خلال هذه المقالة سوف نتناول بالتفصيل عن كل ما يخص التهاب الاعصاب الطرفية والكشف عن أهم أسباب و أعراض التهاب الاعصاب الطرفية وطرق تشخيصه المختلفة وكيفية علاج التهاب الأعصاب الطرفية من خلال مركز شفاء للأشعة التداخلية

نبذة عن تعريف التهاب الأعصاب الطرفية

حيث يحدث التهاب الأعصاب بشكل عام نتيجة الإصابة ببعض الأمراض المزمنة وأشهرها داء السكري أو الإصابة بالعدوى الفيروسية أو البكتيرية أو الإصابة ببعض الأمراض المناعية، كما تختلف أعراض التهاب الأعصاب التي تظهر على الشخص باختلاف نوع ومكان العصب المصاب الذي حدث فيه الالتهاب، أو الضرر، كما يحدث التهاب الأعصاب الطرفية نتيجة لوجود حالة مرضية تحدث في عصب واحد أو مجموعة من الأعصاب المختلفة وهو محور موضوعنا اليوم من خلال هذا المقال.

ما هي أعراض التهاب الأعصاب الطرفية؟

تتعدد الأعراض المصاحبة أعراض التهاب الاعصاب الطرفية وسوف نتناول من خلال السطور التالية عن أشهر تلك الأعراض وهي كما يلي:

  1. الشعور بتنميل أو وخز في أطراف الجسم اليدين والقدمين.
  2. تغيرات في طبيعة وشكل الجلد
  3. انخفاض في مستوى ضغط الدم عن المستوى الطبيعي
  4. إسقاط الأغراض باستمرار من اليدين بسبب رعشة الأطراف.
  5. الضعف الجنسي، خاصة لدى الرجال.
  6. حدوث اضطرابات ومشاكل عند النوم بسبب الألم الناتج خاصة في الليل
  7. الحساسية القصوى من لمس بعض الأشياء خاصة المعادن
  8. عدم القدرة على الإحساس بتغيرات في درجات الحرارة المختلفة
  9. حدوث إلتهابات الجلد والأظافر
  10. ضعف وتصلب العضلات وحدوث رعشة العضلات
  11. الشعور بألم في أسفل منطقة الظهر
  12. حدوث اضطرابات في عمل الجهاز الهضمي من إسهال أو إمساك ومشاكل عديدة بالهضم.
  13. التعرق المفرط والشديد عن المعتاد

مضاعفات التهاب الأعصاب الطرفية

حيث قد ينشأ في حالة إهمال علاج التهاب الأعصاب الطرفية إلى حدوث العديد من المضاعفات والتي تتضمن على ما يلي:

  1. المعاناة من آلام شديدة بالأطراف.
  2. حدوث اضطرابات مزمنة بالجهاز الهضمي.
  3.  عدم القدرة على الحركة بالشكل الطبيعي.
  4.  ومع تكرار الجروح وإهمال علاجها، يمكن أن تتحول إلى تقرحات وغرغرينا، قد يتطلب علاجها إلى بتر الطرف المصاب.
  5. فقدان القدرة على التوازن وزيادة فرص السقوط والتعثر، مما يؤدي إلى التعرض لحالات كسور العظام.
  6.  الإصابة بالجروح، وعدم قدرة المصاب على الإحساس بالطرف المصاب.

طرق تشخيص إلتهاب الأعصاب الطرفية

يقوم دكتور “مجدي الهواري” أستاذ جراحة المخ والأعصاب بتوفير عدة طرق تشخيصية للكشف عن أسباب تلك النوع من الالتهاب وبالتالي تحديد خطة علاج التهاب الأعصاب الطرفية ومن ضمن الطرق التشخيصية ما يلي:

  1. إجراء الفحص الطبي السريري للكشف عن الأسباب والأعراض وقد يطلب الطبيب من المريض إجراء بعض الفحوصات التالية مثل إجراء الفحوصات المخبرية مثل​ تحليل عينات الدم والبول التي قد يطلبها الطبيب حسب الأعراض التي يشكو منها المريض.
  2. عمل فحص الأشعة السينية فهو عبارة عن إجراء تصوير طبي غير جراحي يُتيح الحصول على صور للأجزاء الداخلية من الجسم مما يساعد الطبيب في تحديد سبب الألم وأيضاً في حالات كسور العظام أو الكشف عن عيوب الهيكل العظمي.
  3. فحص أشعة الرنين المغناطيسي وموجات إشعاعية للحصول على مجموعة من صور واضحة أجزاء الجسم كما يساعد أشعة الرنين المغناطيسي على كشف أيضاً إصابات الدماغ والحبل الشوكي والأمراض السرطانية والتصلب العصبي المتعدد وأمراض السكتة الدماغية والنوبة القلبية والأضرار الصحية الناجمة عن الإصابة بحالات النوبة القلبية ومشاكل الديسك والفقرات وغيرها من الحالات الأخرى.
  4. عمل فحص التخطيط الكهربائي العضلي.
  5. إجراء الاختبارات التصويرية مثل التنظير التألقي أو الكشف الفلوري، وتصوير الأوعية.
  6. إجراء فحص الخزعة.
  7. فحص التصوير الطبقي المحوري حيث تستخدم فيه الأشعة للحصول على صور مقطعية مجمعة لأعضاء الجسم الداخلية والتي تساعد في الكشف عن مجموعة من التشوهات، بما فيها المشاكل الصحية المرتبطة بفقرات العمود الفقري
  8. إجراء فحص تخطيط كهربية على العضلات والأعصاب كما يتم ذلك من خلال إدخال مسار كهربائي عن طريق إبرة رفيعة عبر الجلد إلى داخل العضلة. 

علاج التهاب الأعصاب الطرفية

هناك عدة طرق تستخدم في علاج التهاب الأعصاب الطرفية وقد يتبع إحداهما دكتور “مجدي الهواري” أستاذ جراحة المخ والأعصاب ومن أهم طرق علاج التهاب الأعصاب الطرفية ما يلي:

العلاج الدوائي

  1. من طرق علاج التهاب الأعصاب الطرفية وصف بعض أنوع الأدوية الفموية أو الكريمات والموضعية للعمل على تسكين الألام.
  2. من طرق علاج التهاب الأعصاب الطرفية أدوية أو حقن البوتوكس لعلاج بعض حالات تشنجات  المختلفة وعلاج الشد العضلي.
  3.  من طرق علاج التهاب الأعصاب الطرفية أدوية الستيرويدات القشرية أو ما يعرف بالكورتيزون.
  4. من طرق علاج التهاب الأعصاب الطرفية أدوية المكملات الغذائية والفيتامينات المختلفة التي تعمل على تقوية وصحة العضلات.
  5. الأدوية المثبطة لجهاز المناعة.
  6. أدوية مضادات الالتهاب ومسكنات الألم أو تناول أدوية مناعية.

العلاج الطبيعي

  1. من طرق علاج التهاب الأعصاب الطرفية هو العلاج الطبيعي في إجراء بعض التمارين لتمدد الأعصاب والعضلات التي تساعد على تسكين والتخفيف من الألم.
  2. كما يعمل العلاج الطبيعي على إعادة تأهيل العضلات والعمل على تقويتها والتحسين من القدرة على الحركة، مثل التدليك، وتمارين التأمل، واليوجا، والعلاج بالوخز بالإبر، كمادات الحرارة وغيرها من أنواع طرق العلاج الطبيعي الأخرى وهي من طرق علاج التهاب الأعصاب الطرفية.
  3.  استخدام بعض أنواع طرق العلاج الطبيعي كمادات الحرارة أو البرودة؛ فهي من الطرق التي يمكن أن تساعد على تخفيف تشنج العضلات

العلاج الجراحي

  • من ضمن طرق علاج التهاب الأعصاب الطرفية اللجوء إلى العلاج الجراحي للعمل على تثبيت مفصل القدم.
  • بالإضافة إلى تسليك العصب أيضاً.
  • أيضاً من طرق علاج التهاب الأعصاب الطرفية العمليات الجراحية حيث تقوم على إزالة مصدر الضغط على العصب ثم علاج الالتهاب الناتج عنه بالإضافة إلى التوقّف فوراً عن أخذ المواد أَو الأدوية السامّة المسببة للاعتلال العصبي كما تمنع العمليات الجراحية تَقدم المرض، خصوصاً الأدوية التي تؤخذ لفترات زمنية طويلة بدون وصفة طبية لما لها من آثار جانبية ومنها التهاب الأعصاب الطرفية، فيجب استشارة الطبيب حول فوائدها وأضرارها.

وفي النهاية

نود ان تنال المقالة اعجابكم ونكون قد أوضحنا الكثير من المعلومات عن هذا الموضوع وارجو اذا شعرت بأحد هذه الأعراض فعليك التوجه الى الطبيب الاستشاري المختص او اذا كان لديك تاريخ عائلي للاصابة بـ اعراض التهاب الأعصاب الطرفية لابد من الحرص على إجراء كافة الإجراءات العلاجية للكشف عن أسبابها وطرق علاجها من خلال الطبيب المختص بمركز شفاء للأشعة التداخلية والقسطرة.

في نهاية هذه المقالة  ننصح بطلب مساعدة طبية في حالة حدوث أي تغييرات في طبيعة الجسم والشعور بـ أعراض التهاب الاعصاب الطرفية التي تم ذكرها سابقاً حيث يركز العلاج في المقام الأول على تشخيص وعلاج التهاب الاعصاب الطرفية وكيفية التحكم في الأعراض المصاحبة له.

كما تم التوضيح في هذه المقالة عن طرق علاج التهاب الأعصاب الطرفية وأهم أسبابها من خلال مركز شفاء وإذا واجهتك أي سؤال أو إستفسار لا تتردد في إرسالها ليتم الرد عليك في أقرب وقت.

أضف تعليق