أهم 4 طرق في علاج أورام المخ | شفاء

علاج أورام المخ

علاج أورام المخ

أورام المخ والأعصاب، هي الأكثر شيوعًا ما بين الأطفال تحت سن 20 بعد سرطان الدم، حيث تمثل نسبة ما يقرب من 22% من سرطانات الأطفال، كما أنها الأكثر شيوعًا من بين الأورام الصلبة، حيث تتكون هذه الأورام داخل الجمجمة أو داخل قناة العمود الفقري، وتكون بسبب انقسام غير طبيعي في خلايا وأنسجة المخ المختلفة.

 ومن خلال هذه المقالة سوف نتناول بالتفصيل عن كل ما يخص علاج أورام المخ والكشف عن أهم أسبابه و أعراض ورم الدماغ وطرق تشخيصه المختلفة وكيفية علاج أورام المخ من خلال مركز شفاء للأشعة التداخلية

أورام المخ

تنتشر أورام المخ عندما تكاثر خلايا غير طبيعية (شاذة) في أنسجة وخلايا المخ المختلفة وفقًا لتقديرات جمعية السرطان الأمريكية، حيث إن ورم المخ أصبح الآن من الأمراض السرطانية الشائعة خاصة لدى الأطفال 

وتنمو أورام المخ الدرجة الأولى والثانية بشكل بطئ ويمكن أن يقلل من احتمال نموها مرة أخرى بعد العلاج لأنها في الغالب غير سرطانية أما الدرجة الثالثة والرابعة قد تعد أكثر خطورة لأنها سرطانية، ولكن النقائل الدماغية  أو الأورام الثانوية أكثر شيوعًا بكثير من أورام المخ الفعلية التي تنشأ من أنسجة المخ ، وهي عبارة عن أورام ثانوية تنشأ من أورام أخرى في الجسم وفي كثير من الحالات.

أعراض أورام المخ

تتنوع أعراض أورام المخ إلى العديد من الأعراض التي تدل على إصابة الشخص بورم المخ وسوف نتناول بشكل مفصل عن أشهر أعراض أورام المخ وهي كما يلي:

  1. الإصابة بنوبات الصداع المزمن.
  2. القيء أو الغثيان الغير المبرر.
  3. التغيرات العقلية أو السلوكية، مثل مواجهة مشاكل بالذاكرة أو مواجهة التغيرات في الشخصية.
  4. صعوبة في البلع أو التعرض إلى ضعف في عضلات الوجه والإحساس بالخدر والتنميل في حركة الأطراف وكذلك ازدواج الرؤية فهي من أعراض ورم المخ.
  5. وجود العديد من اضطرابات أو مشاكل بالرؤية، مثل عدم وضوح الرؤية أو الإحساس بالرؤية المزدوجة أو فقدان الرؤية المحيطية وغيرها من مشاكل العيون الأخرى.
  6. فقد الإحساس وعدم القدرة على تحريك الأطراف بشكل طبيعي مثل: الذراع أو الساق تدريجيًا
  7. فقدان التوازن وعدم التحكم به.
  8. مواجهة بعض الصعوبات في الكلام والكتابة والنطق.
  9. التشويش الذهني وفقدان الذاكرة أو النسيان بشكل كبير وحدوث تغيرات في السلوك أو الشخصية
  10. اضطرابات أو مشاكل في حاسة السمع.

العوامل المسببة لأورام المخ

هناك العديد من العوامل التي يمكن أن تتسبب في الإصابة بأورام المخ وسوف نتناول من خلال السطور التالية عن أشهر تلك العوامل المسببة في ذلك وهي كما يلي:

  1. الخضوع المسبق للإشعاع حيث أن الأشخاص الذين قد تعرضوا لنوع سابق من الإشعاع يُسمَّى الإشعاعات الأيونية يكونون هم أكثر عرضة لخطر الإصابة بأورام المخ حيث تشمل الأمثلة على الإشعاعات الأيونية كلًّا من العلاج الإشعاعي المستخدم في معالجة والقضاء على السرطان، أو التعرض للإشعاع الناتج من القنابل الذرية
  2. التعرض إلى عوامل البيئة الضارة مثل التعرض إلى المواد المشعة أو السامة من القنابل الذرية أو غيرها فهو يعتبر من المسببات الرئيسية للتعرض للإصابة بورم المخ.
  3. الإفراط في التدخين وشرب الكحول فهي من أبرز الأسباب التي تؤدي إلى الإصابة بورم المخ.
  4. الإصابة بحالات العدوى الفيروسية والأمراض المناعية.
  5. التقدم أو المرور في العمر.
  6. وجود تاريخ طبي عائلي أو عامل وراثي مصاب بمتلازمات وراثية.

أنواع أورام المخ

هناك العديد من أنواع أورام المخ ولكن سوف نذكر من خلال السطور التالية عن أشهر أنواع ورم المخ ومن أشهر تلك الأنواع ما يلي:

أورام مخ أولية

 يعتبر هذا النوع من أكثر أنواع الأورام شيوعاً وهو ينشأ هذا النوع من الورم نتيجة وجود عامل وراثي تاريخ عائلي أو عامل جيني معرض للإصابة بهذا النوع من ورم المخ. 

أورام مخ ثانوية

حيث يمكن لخلايا الأورام الخبيثة التي في أي نسيج أو عضو من الجسم الانتقال الى الدماغ وذلك عن طريق الدورة الدموية وهذا النوع هو أقل شيوعاً وينشأ نتيجة التعرض لعوامل خارجية مثل: التعرض للإشعاع أو المواد الكيميائية أو التعرض للإصابة ببعض الأورام الأخرى.

طرق تشخيص أورام المخ

تتعدد طرق التشخيص المتبعة من قبل الطبيب وذلك ليتم الكشف عن أسباب و أعراض ورم الدماغ ويتم تحديد طرق علاج أورام المخ ومن ضمن طرق التشخيص المتبعة ما يلي: 

  1. اختبار الفحص العصبي الحواس كما هو الحال في: اختبار البصر، و السمع والتوازن، واختبار الجهد وردود الأفعال المنعكسة بالإضافة إلى إجراء فحوصات أخرى للكشف عن أسباب ورم المخ وتحديد خطة علاج أورام المخ.
  2. إجراء فحوصات التصوير بأشعة الرنين المغناطيسي وذلك للمساعدة على تشخيص أسباب ورم المخ ليتم تحديد خطة علاج أورام المخ المناسبة لكل شخص.
  3. إجراء فحص المسح الذرى على الجسم بأكمله لاكتشاف إذا كان هذا الورم السرطانى ثانوى من عضو آخر في الجسم أم لا حتى تحدد الطريقة المثلى للعلاج
  4. فى حالات أخرى تكون الأورام الخبيثة الأولية عند وجود بؤرة واحدة يتم الخضوع إلى إجراء عملية جراحية ميكروسكوبية ويتم إزالة الورم أما فى حالات أورام المخ الثانوية السرطانية يتم تحديد الحالة العامة للمريض لإيجاد الطريقة المثلى للخريطة العلاجية
  5. فحص التصوير المقطعي المحوسب بالإصدار البوزيتروني ليتم تصوير ورم المخ لتحديد نوع ودرجة وحجم الورم ليتم تحديد خطة علاج أورام المخ المناسبة مع طبيعة كل حالة.
  6. إجراء بعض الفحوصات المخبرية مثل تحليل صورة الدم الكاملة للكشف عن وجود الأورام في مناطق أخرى من الجسم.
  7. فحص الخزعة ويتم ذلك أثناء إجراء جراحة استئصال ورم المخ باستخدام إبرة.
  8. فحص البزل النخاعي وذلك للحصول على السائل النخاعي التي يتم فحصه تحت المجهر للكشف عن أسباب و أعراض ورم المخ. 

علاج أورام المخ

هناك العديد من طرق علاج أورام المخ المتبعة من قبل الطبيب المعالج وذلك بناءاً على طرق التشخيص وطبيعة كل حالة ونوع وحجم الورم حيث تشمل الطرق العلاجية على ما يلي:

العلاج بالجراحة

حيث يلجأ الطبيب إلى إجراء التدخل الجراحي في بعض الحالات النادرة فهي بمثابة محطة أخيرة يلجأ إليها الطبيب في علاج أورام المخ المستعصية والتي لا تستجيب إلى أنواع العلاجات الاخرى.

العلاج بالأدوية

حيث يعتمد الطبيب على وصف بعض أنواع العلاجات الكيميائية ليتم علاج أورام المخ وتدمير الخلايا السرطانية باستخدام مواد كيميائية معينة (أدوية) التي تعمل على تدمير أنواع معينة من الخلايا السرطانية وعادة ما يتم تصميم كل نظام وطريقة علاج معينة وذلك بناءاً على طبيعة كل حالة من حيث نوع وحجم ورم المخ وهناك بعض العلاجات التي تؤخذ عن طريق الوريد او الفم.

العلاج الموجه

يتم الاعتماد في بعض الحالات على الخلايا المناعية الموجهة لكي تقوم على قتل أنواع معينة من خلايا السرطان، أو وصف بعض أنواع المنشطات التي تعمل على تقليل الالتهاب وعلاج أورام المخ كما يمكن إضافة هذه إلى خطط العلاج الأخرى.

العلاج بالأشعة

حيث يتم استخدام العلاج الإشعاعي للعمل على تدمير خلايا الورم وعلاج أورام المخ عن طريق استخدام إشعاع عالي الطاقة يركز على الورم ويقوم بتدمير خلايا الورم وتوقفها على العمل والتكاثر والتكرار وتتم من خلال تناول جرعة عالية واحدة من الإشعاع المستهدف بدقة باستخدام أشعة جاما شديدة التركيز أو أشعة إكس التي تتقارب من منطقة ورم المخ مما يقلل من كمية الإشعاع إلى أنسجة المخ الصحية وبالتالي عدم حدوث أي ضرر لخلايا المخ السليمة. 

وفي النهاية

في نهاية هذه المقالة  ننصح بطلب مساعدة طبية إذا لم يحدث هناك تغييرات في طبيعة الجسم والشعور بـ أعراض ورم المخ التي تم ذكرها سابقاً حيث يركز العلاج في “مركز شفاء للأشعة التداخلية” في المقام الأول على تشخيص و علاج أورام المخ وكيفية التحكم في الأعراض المصاحبة له.

كما تم التوضيح في هذه المقالة عن طرق علاج أورام المخ وأهم أسبابها وفي حالة وإذا واجهتك أي أسئلة أو إستفسارات فلا تتردد في إرسالها ليتم الرد عليك في أقرب وقت.

أضف تعليق