أسباب تصلب الشرايين في الدماغ وطرق علاجها

تصلب الشرايين في الدماغ

تصلب شرايين الدماغ
تصلب الشرايين في الدماغ

يحدث تصلب الشرايين عندما تصبح الأوعية الدموية التي تحمل الأكسجين والمواد الغذائية من القلب إلى بقية الجسم (الشرايين) سميكة ومتيبسة مما يمنع تدفق الدم أحيانًا إلى الأعضاء والأنسجة ، تكون الشرايين السليمة مرنة وقابلة للتمدد، ولكن مع مرور الوقت، يمكن أن تتصلب جدران الشرايين، وهي حالة تسمى عادةً بتصلب الشرايين، وفي هذه المقالة سوف نتناول موضوع تصلب الشرايين في الدماغ والتعرف عل أسبابها وأعراضها

وطرق علاجها من خلال مركز شفاء للأشعة التداخلية

تصلب الشرايين في الدماغ

تعتبر الشرايين هي الأوعية الدموية التي تعمل على نقل الأكسجين والمغذيات من القلب إلى أجزاء الجسم المختلفة.

مع التقدم بالعمر، قد تتراكم الدهون والكوليسترول في الشرايين، الأمر الذي يصعب تدفق الدم خلالها.

من الممكن أن يحدث هذا بأي شريان، مسببًا نقص وصول الأكسجين إلى المناطق المرتبطة به.

أسباب تصلب شرايين الدماغ

  • إرتفاع ضغط الدم
  • إرتفاع نسبة الكوليسترول بالدم
  • ارتفاع مستوى الدهون الثلاثية، وهي أحد أنواع الدهون الموجودة في الدم
  • التدخين ومصادر التبغ الأخرى
  • زيادة الوزن أيضاََ من الأسباب المهمة التي قد تؤدي مع الوقت لحدوث تصلب الشرايين خصوصاََ زيادة الدهون في منطقة البطن.
  • مرض السكري زيادة نسبة السكر في الدم بسبب الإصابة بمرض السكري الذي يعتبر سبباً مهماً للإصابة بتصلب الشرايين.
  • قلة النشاط البدني والرياضة اليومية حيث تعتبر ممارسة الرياضة اليومية ضمن نظام حياتنا شيء مهم ويحمينا من حدوث أمراض ومشاكل عديدة مثل ارتفاع ضغط الدم والسمنة ومرض السكري وتصلب الشرايين.
  • وجود عوامل وراثية ضمن العائلة يعتبر وجود المرض ضمن إطار العائلة خصوصاََ الدرجة الأولى منها (الأب والأم) من العوامل الأساسية لحدوث التصلب لأن هذا المرض يعتبر بشكلٍ عام مرض وراثي.
  •  أيضاََ شرب الكحول أكثر من كأسين خلال اليوم يعتبر من الأسباب المهمة لحدوث أمراض عديدة منها ارتفاع ضغط الدم والسكري وتصلب الشرايين.
  • عدم احتواء النظام الغذائي على الخضار والفواكه حيث من المعروف أن وجود الخضار والفواكة ضمن النظام الغذائي مهم جداََ ويحمي الجسم من العديد من الأمراض مثل السمنة ويدعم الجسم بالفيتامينات والمعادن الضرورية لبناء الخلايا.
  • الالتهابات التي تسببها أمراض مثل التهاب المفاصل والذئبة الحمراء والإصابة بعدوى أو الالتهابات مجهولة السبب

أعراض تصلب شرايين الدماغ

  •  التنميل أو الضعف المفاجئ في ذراعيك أو ساقيك
  • صعوبة في التحدث أو تداخل الكلام
  • فقدان الرؤية بصورة مؤقتة في إحدى عينيك
  • أو تدلي العضلات الموجودة بالوجه.
  • تُشير تلك الأمور إلى الإصابة بنوبة إقفارية عابرة (TIA) والتي ربما تتطور إلى سكتة دماغية في حالة تركها دون علاج.
  •  الشعور بألم في الساق عند المشي (العرج).
  • شلل أو اخدِرار في جانب واحد من الجسم: إذا أصيب شخص بالسكتة الدماغية، قد يفقد الإحساس، أو يشعر بشلل نصفي (شلل في جانب واحد من الجسم). حاول رفع كلتيّ ذراعيك فوق رأسك في الوقت نفسه. إذا بدأت إحداهما بالهبوط، فمن المحتمل إنك مصاب بالسكتة الدماغية.
  • الشعور بالضعف العام في الجسم بشكل مفاجئ.
  • حدوث صعوبة ومشاكل في التنفس.
  • فقدان الوعي
  • إذا أصيب شخص بالسكتة الدماغية، فقد يعاني من تشوّش الرؤية بشكل فجائيّ، قد يفقد الرؤية للحظات قليلة، أو قد يعاني من الشَّفَع
  •  الصداع الذي يظهر فجأة ودون سابق إنذار، أو الصداع غير العادي، الذي قد يكون مصحوبا بتشنّج في الرقبة، آلام في الوجه، آلام بين العينين، تقيؤ فجائيّ أو تغيرات في الحالة الإدراكية  قد تدل، في بعض الأحيان، على الإصابة بالسكتة الدماغية

 تشخيص تصلب شرايين المخ

  • فحص البالون للكشف عن تصلب الشرايين
  • تصوير للأوعية باستخدام صبغة معينة داخل الأوعية.
  •  فحص بالأمواج فوق الصوتية للشرايين.
  • فحص الرنين المغناطيسي للشرايين و الأوعية الدموية .

    أنواع تصلب الشرايين

    يحدث تصلب الشرايين عند تصلب الدهون والكولسترول والكالسيوم في الشرايين وأنواع تصلب الشرايين هي :

    1- مرض الشريان التاجي

  • يحدث مرض الشريان التاجي عندما تصبح الشرايين التاجية للقلب مجهدة، والشرايين التاجية هي الأوعية الدموية التي تزود أنسجة عضلات القلب بالأكسجين والدم، والبلاك الذي يتراكم يمنع تدفق الدم إلى القلب، مما يؤدي إلى الإصابة بهذا النوع من تصلب الشرايين .

    2- مرض الشريان السباتي

  • الشرايين السباتية توجد في الرقبة وتعمل على تزويد الدماغ بالدم، وقد تتعرض هذه العملية للخطر إذا تراكم البلاك على جدرانها، وقد تقلل نقص الدورة الدموية من كمية الدم والأكسجين التي تصل إلى نسيج وخلايا الدماغ .

    3- مرض الشرايين المحيطية

  • يعتمد الساقين والذراعين والجزء السفلي من الجسم على الشرايين لتزويد الدم والأكسجين إلى الأنسجة، والشرايين المتصلدة يمكن أن تسبب مشاكل في الدورة الدموية في هذه المناطق من الجسم .

    4- مرض الشرايين الكلوية

  • توفر الشرايين الكلوية الدم إلى الكليتين، وتقوم الكلى بتصفية النفايات والمياه الزائدة في الدم، وقد يؤدي تصلب هذه الشرايين إلى الفشل الكلوي

علاج تصلب شرايين الدماغ

يجب على الشخص المصاب بتصلب في الشرايين البدء بتغيير نظام حياته وغذاءه، وأن يحافظ على تناول الغذاء الصحي وممارسة الرياضة اليومية والابتعاد عن التدخين والكحول والمسببات الأساسية لتصلب الشرايين.

الأدوية

يمكن لبعض الأدوية أن تبطئ  أو حتى تعكس آثار تصلب الشرايين وهي:

  • أدوية الكوليسترول يمكن أن يؤدي الإبطاء الشديد لكوليسترول البروتين الدهني منخفض الكثافة، الكوليسترول “الضار”، إلى إبطاء أو إيقاف أو حتى عكس تراكم الرواسب الدهنية في الشرايين. كما يمكن أن يساعد تعزيز كوليسترول البروتين الدهني عالي الكثافة، الكوليسترول “النافع” أيضًا لتساعد في استقرار بطانة شرايين القلب ومنع حدوث تصلب الشرايين.

  •  الأدوية المضادة للصفيحات، مثل الأسبرين لتقليل احتمالية تكتل الصفيحات في الشرايين الضيقة مما يؤدي إلى حدوث جلطة دموية ويسبب انسدادًا.
  •  إن ارتفاع ضغط الدم هو أحد عوامل الخطر الرئيسية للتصلب العصيدي. تعمل مدرات البول على خفض ضغط الدم.
  • أدوية أخرى. يمكن أن يقترح الطبيب أدوية محددة للسيطرة على عوامل خطر محددة للتصلب العصيدي، مثل داء السكري.
  • أحيانًا ما يصف الطبيب أدوية محددة لعلاج أعراض التصلب العصيدي، مثل آلام الساق خلال ممارسة التمارين الرياضية.

 التدخلات الجراحية الطفيفة

  • القسطرة الدماغية:
  • ويتم من خلالها إدخال أنبوب يحتوي على بالون يتم نفخه لتوسيع المكان داخل الشريان ويتم رؤية الشرايين من خلال جهاز أشعة سينية ووضع دعامات يتم من خلالها التقليل من الأعراض التي تصيب المريض.
  • استئصال باطنة الشريان السباتي:
  •  يتم من خلاله ازالة التصلب وفتح الشريان السباتي في الدماغ من خلال الرقبة وبالتالي واستعادة ضخ الدم في الشريان.
  • العلاج عن طريق انحلال الخثرة:
  •  يتم من خلاله استخدام بعض الأدوية التي تقوم بتحليل وتفكيك التجلط الموجود داخل الشريان وبالتالي فتح مجرى الدم مرة أخرى.

الوقاية من تصلب شرايين الدماغ

  •  الحرص على اتباع أسلوب حياة صحي
  • التغذية الحكيمة (الخالية من الدهون الحيوانية، الغنية بالفاكهة والخضروات)،
  • ممارسة الرياضة لمدة نصف ساعة على الأقل كل يوم،
  • التوقف عن التدخين
  • التوازن الدقيق لضغط الدم، تركيز الدهون في الدم والسكر في الدم.

وفي الأخير

وفي نهاية هذه المقالة يحرص مركز شفاء للاشعة التداخلية على تقديم أفضل رعاية طبية لستخيص وعلاج تصلب الشرايين في الدماغ من خلال الاشعة التداخلية بدون اللجوء للعمليات الجراحية وذلك للحد من مضاعفاتها تحت إشراف فريق طبي مدرب على أعلى مستوى لتقديم أفضل رعاية طبية.

أضف تعليق