تركيب القسطرة القلبية و خطوات الاستعداد لاجراء العملية ونصائح لما بعدها

تركيب القسطرة القلبية 

تركيب القسطرة القلبية 
تركيب القسطرة القلبية

اذا كنت تستعد أنت أو أحد من أقاربك لإجراء عملية القسطرة القلبية، وترغب في معرفة كيفية تركيب القسطرة القلبية ، ومخاطرها وفوائدها وكيف تقوم بتحضير نفسك لها، فلا تقلق فقط عليك قراءة هذا المقال الذي يقدمه مركز شفاء لكافة فئات المجتمع التي ترغب في جمع معلومات طبية صحيحة، حيث أن المركز جمع خلال السطور التالية كافة المعلومات التي يسأل المريض عنها قبل إجراء عملية القسطرة.

ما هي القسطرة القلبية ؟ 

القسطرة القلبية هي عملية من ضمن العمليات الجراحية، يجريها الأطباء للمرضى الذين يعانون من مشاكل في القلب، حيث أنهم يستخدمونها لكي يقوموا بتشخيص تلك الأمراض التي تصيب القلب، ويعتبر ذلك الإجراء طبي ومعروف، ومن النادر أن يتسبب في أي مضاعفات للمرضى الذين يخضعون له.

ما هي المشاكل الصحية التي يكشفها تركيب القسطرة القلبية ؟ 

تركيب قسطرة القلب له أسباب، فمن الممكن أن يطلب الطبيب أن تخضع لفحص قسطرة القلب بهدف تشخيص مشكلة ما في قلبك، أو الكشف عن السبب وراء ألم في صدرك،  هناك عدد من المشكلات الصحية التي تتمكن قسطرة القلب من حلها، تلك المشكلات تتمثل في..

١- علاج العيوب الخلقية.

٢- والقسطرة تعالج انسداد الأوعية الدموية.

٣- ومن المعروف أن قسطرة القلب تقوم بتشخيص أي مشاكل في صمامات القلب.

٤- كما أن القسطرة يمكنها قياس كمية الاكسجين التي تصل إلى القلب.

٤- كما أن الأطباء يقومون بواسطة القسطرة بإجراء خزعة لأنسجة القلب.

 قبل العملية..كيف يستعد المريض لإجراء القسطرة؟ 

عملية القسطرة القلبية تتطلب عدد من الإجراءات قبل خضوع المريض لها، حيث أنه يجب على المريض التوجه للمركز، ثم يقوم بتحضير كافة تلك الإجراءات والتي تتمثل في الآتي…

أولاً: التوقف عن تناول الطعام والشراب

يجب على المريض الذي سيجري عملية القسطرة القلبية أن يتوقف عن تناول الطعام والشراب لمدة تصل لـ 6 ساعات قبل العملية، وعليه أن يتبع توجيهات الطبيب، حيث أن وجود الطعام أو الشراب في معدة المريض يتسبب في حدوث مضاعفات كبيرة وقت تخدير المريض.

ثانياً: تناول الأدوية

يجب على المريض القيام بتناول الأدوية الخاصة به وذلك بعد أخذ أذن الطبيب، كما أنه في حالة إصابة المريض بمرض السكري عليه أن يقوم باستشارة الطبيب حول دواء الأنسولين كيفية تناوله، وهل سيكون قادر على أن يتناول الطعام والشراب بعد القسطرة القلبية.

كما أن الكثير من الأطباء قبل إجراء القسطرة يطالبون من المرضى أن يتوقفوا عن تناول أدوية ترقق الدم، مثل الوارفارين، أو العقاقير المضادة للالتهابات غير الستيرويدية، بما في ذلك الأسبرين، الإيبوبروفين أو نابروكسين .

ثالثاً: أخذ أدوية للاسترخاء

كما أنه يجب على المريض قبل إجراء العملية أن يحاول الاسترخاء، حيث أنه قد يشعر البعض بالقلق والتوتر العصبي، سيتم إعطائك أدوية لمساعدتك على الاسترخاء.

تركيب القسطرة القلبية 
تركيب القسطرة القلبية

ماذا يفعل المريض قبل عملية القسطرة القلبية ؟ 

هناك عدد من الإجراءات يخضع لها المريض قبل عملية قسطرة القلب، تلك الإجراءات تكون تحضيرية قبل العملية، وخلال السطور التالية نتعرف معاً كيف يتم تحضير المريض.

١- في البداية سيتم فحص ضغط الدم والنبض. 

٣- بعد ذلك سيطلب منك الطبيب استخدام المرحاض حتى تقوم بتفريغ المثانة.

٤- ثم سيقوم أحد الممرضين بإزالة المجوهرات وطقم الأسنان منك حتى لا تتداخل مع صور قلبك.

 كيف يتم تركيب القسطرة القلبية ؟

عملية قسطرة القلب، يجريها الطبيب للمريض وهو مستيقظ ويكون تحت تأثير بنج موضعي، والعملية تجرى في غرفة العمليات المجهزة بالأشعة السينية، ويتم تركيب القسطرة من خلال عدة خطوات هي..

١- سيتم تركيب المحاليل، لإعطائك أي أدوية إضافية، قد تحتاج إليها أثناء إجرائها.

٢-  ستوضع أقطاب على صدرك، للتحقق من ضربات القلب أثناء القسطرة.

٣-  ستقوم ممرضة أو فني بحلق الشعر من مكان إدراج القسطرة.

٤- قبل إدخال القسطرة في الشريان الخاص بك، سيتم إعطائك مخدر لتخدير المنطقة، مع العلم أنك قد تشعر بألم قبل التخدير. 

٥- بعد التخدير سيقوم الطبيب باستخدام إبرة، لعمل ثقب صغير في الأوعية الدموية، ليدخل أنبوب مدبب، ويدخل فيه سلك رقيق، ومرن إلى داخل الأوعية الدموية، ومن خلاله يتم وضع القسطرة بشكل صحيح. 

٦- ثم يقوم الطبيب بعد ذلك بوضع نوع خاص من الصبغة في القسطرة، لتتدفق الصبغة من خلال مجرى الدم إلى قلبك.

٧- بعدها يقوم بأخذ صور لقلبك وذلك بواسطة الأشعة السينية.

٨- بعد ذلك قد يقوم الطبيب باستخدام الموجات فوق الصوتية، لتصوير داخل الشريان التاجي. 

ما الذي يجب على المريض فعله بعد عملية القسطرة؟ 

بعد إجراء عملية القسطرة القلبية، يجب على المريض اتباع عدة أمور حتى يتأكد من نجاح العملية، وتحدث نتائج إيجابية، فبعد العملية التي تستغرق عدة ساعات يتعرض المريض للآتي…

١- سوف ينقله الطبيب وطاقم التمريض إلى غرفة الإنعاش حتى يزول التخدير. 

٢- ثم سيتم وضعه تحت الملاحظة، وذلك للتأكد من عدم حدوث نزيف في مكان تركيب القسطرة.

٣- سيجد كل مريض فرد من طاقم التمريض سيرى بشكل مستمر معدل ضربات القلب، وضغط الدم بانتظام. 

٤- اذا كانت حالتك الصحية تتعافى بسرعة ستغادر المستشفى، ولكن عندما تكون حالتك الصحية سيئة ستظل مقيم في المستشفى لمتابعتك.

٥-  إذا كنت قمت بالقسطرة القلبية كاختبار، يجب على طبيبك أن يشرح لك النتائج، والإجراءات التي ستترتب عليها في حال إحتياجك لإجراء عملية في القلب.

٦- ولكن اذا استخدمت القسطرة لعلاج لتوسيع أحد الصمامات أو استبدالها، أو لعلاج عيوب القلب الخلقية قد تحتاج لبقاء وقت أطول في المستشفى حتى تتعافى.

عيوب تركيب القسطرة القلبية ؟ 

بعد إزالة القسطرة من جسم المريض، فهناك عدة مشاكل تصيبه، تلك المشاكل تحت مسمى عيوب تركيب القسطرة، وخلال تلك الفقرة نرصد لكم تلك العيوب التي تتمثل في:- 

١- قد يصاب المريض بكدمة صغيرة في المكان الذي أدخل فيه القسطرة سواء كان مكانها في الذراع أو الفخذ أو اليد، حيث أن ذلك المكان سيجد فيه المريض كدمة.

٢- ومن بين عيوب تركيب قسطرة القلب أيضاً أن المريض قد يشعر بوجود قرحة في مكان القسطرة ويظل ذلك الأمر لمدة أسبوع تقريبا.

٣- كما أن المريض قد يصاب بنزيف من مكان القسطرة “الفخذ أو الذراعين” حيث أن المريض قد يصاب بنزيف، وسواء كان ذلك النزيف كمية ثابتة أو كبيرة فلا ينفع إيقافها مع ضمادة صغيرة. 

٤- ومن بين عيوب القسطرة أيضا أن يشعر المريض بألم غير عادي مكان القسطرة، أو تورم واحمرار أو أي علامات اخرى للعدوى في مكان القسطرة أو بالقرب منها.

 

في النهاية..

يكون مركز شفاء في إطار الخدمات الطبية التي يوفرها لقرائه قدم خلال هذا المقال تعريف للقسطرة القلبية، وعرف المرضى قبل إجراء العملية كيفية تركيب القسطرة، والمهام التي يجب عليه فعلها قبل الخضوع للعملية، والأمور التي يجب عليه القيام بها بعد إجراء العملية، حيث أنه من خلال هذا المقال سيتمكن أي مريض سيخضع للعملية، أو أحد الأهالي من معرفة كل ما يدور حول قسطرة القلب للتمكن من تجهيز الحالة المرضية لضمان نجاح العملية.

 

أضف تعليق