1. تجربتي مع الورم الليفي في الثدي لم يوجد حتى الأن سبب واضح ومحدد، للإصابة بالورم الليفي في الثدي، إلا أن هناك بعض العوامل التي بدورها تؤدي إلى الإصابة بالورم الليفي في الثدي مثل وجود بعض التغيرات والهرمونات التناسلية، التي تمر بها السيدات، وتعتبر سببا في الإصابة بالورم، وكذلك فترة الحمل والرضاعة، أحد أسباب ظهور الورم الليفي.
  2. إضطرابات الهرمونات حيث إن هرمون الاستروجين الانثوي يمكن أن يؤثر بشكل كبير على ظهور الأورام الليفية.
  3. السمنة وزيادة الوزن.
  4. الأكثار من تناول اللحوم الحمراء يعد من أهم أسباب ألياف الرحم.

طرق تشخيص الورم الليفي في الثدي

  1.  التصوير الشعاعي للثدي من خلال إستخدام الأشعة السينية لإنتاج صورة شعاعية للثدي (الماموغرام) للمناطق المشتبه في إصابتها من أنسجة الثدي حيث يظهر في صورة كتلة في الثدي.
  2. فحص الثدي من خلال الموجات فوق الصوتية وذلك لإنشاء صور للثدي من الداخل والكشف عن شكل أنسجة الثدي من الداخل ما إذا كانت كتلة الثدي صلبة أم مليئة بالسوائل. فالكتلة الصلبة يُرجح أن تكون ورمًا غدّيًا ليفيًا، أما المليئة بالسوائل قد تكون كيسًا.

  3. الخزعة الداخلية بالإبرة حيث يتم توجيه من الألتراساوند (محوّل الطاقة الفوق صوتي) بتنفيذ هذا الإجراء. يستخدم الطبيب إبرة لجمع عينات الأنسجة من التكتل، والتي يتم إرسالها إلى المختبر ليتم تحليلها.

علاج أورام الثدي الليفية بالأشعة التداخلية

تجربتي مع الورم الليفي في الثدي يتم علاج أورام الثدي الليفية عن طريق الأشعة التداخلية في مركز شفاء ويتم ذلك عن طريق الخطوات التالية:

  1. سحب عينات الأورام والأكياس
  2. تركيب السلك الاسترشادي قبل الجراحة
  3.  تركيب علامة معدنية قبل العلاج الكيماوي
  4. إزاله الأورام الليفية

تجربتي مع الورم الليفي في الثدي حيث تستخدم الأشعة التداخلية لشفط الأورام من الثدي من دون جراحة بمركز شفاء وتتضمن نوعين؛ الأول هو تقنية الإبر الشافطة أو الفاكيوم، وتعرف باسم «الماموتوم»، والنوع الآخر هو إبر «الموجات الصوتية»، وتسمى «بلس»، وهي إبر تستخدم التردّد الحراري والشفط، حيث إن التردّد الحراري يقوم بحرق الأورام تحت إرشاد السونار  أو الأشعة أو الرنين المغناطيسي، وتتم إزالة الورم من الأنسجة على مراحل حتى تتم إزالة الورم بالكامل.

دور الأشعة التداخلية لعلاج أورام الثدي الحميدة

يتم إستئصال ورم الغدي الليفي من خلال ادخال أبره تحت توجيه الموجات الصوتية في اتجاه الورم الليفي داخل الثدي، ويتم تشغيل الجهاز الذي يقوم بتفتيت الورم وشفطها داخل الجهاز، حيث يتم علاج الاورام من خلال فتحة صغيره لا تتعدى 2 مم و من خلال هذه الفتحة الصغيرة يتم إدخال أدوات طبية متطورة مثل القسطرة العلاجية، و نوجه هذه الأدوات باستخدام أجهزة الأشعة المختلفة مثل جهاز القسطرة  أو جهاز الموجات فوق الصوتية للوصول الى الجزء المريض و علاجه بتقنيات مختلفة و يتم ذلك بدون تخدير فى معظم الأحوال و يستطيع المريض العودة للمنزل فى نفس اليوم مع تجنب مضاعفات الجراحة وتتميز ان لا يوجد أي أثر على عكس الجراحة التقليدية. يتم عمل الإجراء في ساعة واحدة وربما أقل. وتقوم بالتحديد الدقيق لموقع الأورام والعمل على إزالة اورام الثدي الحميدة في جلسة واحدة.

ما هي نسبة نجاح الأشعة التداخلية لعلاج الأورام الليفية؟

تجربتي مع الورم الليفي في الثدي تحقق الأشعة التداخلية لعلاج الأورام الليفية علاج فعال ونسبة نجاح عالية للغاية في علاج الأورام الليفية نهائياً حيث تصل نسبة النجاح إلى 95%

ويمكن لمريضة الورم الليفي الخروج فى نفس اليوم بعد مرور 6 ساعات فقط، فجلسة واحدة تكفي لعلاج كل الأورام الليفية فى نفس الوقت.

تجربتي مع الورم الليفي في الثدي

تجربتي مع الورم الليفي في الثدي حيث عقب ملاحظة بعض التغيرات في منطقة الثدي، وكذلك الشعور ببعض الألم، قمت بزيارة الطبيب المختص على الفور، وقد قام الطبيب بإجراء عملية سحب عينة بالأبرة للتأكد من الإصابة، وعقب الإختبار، تأكد الطبيب من أنه ورم حميد، وقد قام الطبيب بإخباري بإمكانية إزالته من خلال الأشعة التداخلية بدون اللجوء للتدخل الجراحي بمركز شفاء وتم تحديد موعد لاستئصال الورم، وتم نجاحها وكذلك لم يترك الجرح أثراً واضحاً.

كم تكلفة الأشعة التداخلية لعلاج الأورام الليفية؟

تكلفة الأشعة التداخلية لعلاج أورام الثدي الليفية تتوقف على عدة عوامل منها المكان والبلد وخبرة الطبيب الذي يجرى العملية حيث قد تكون أعلى من الجراحة نظراً للتقنية المتقدمة المستخدمة وكذلك لاستخدام قساطر ومواد طبية لا تستخدم إلا لمرة واحدة ولمريضة واحدة فقط ولا يعاد تعقيمها أو استخدامها مثل الادوات الجراحية. ولكن تتميز القسطرة بقصر فترة الاقامة بالمستشفى وكذلك بالأمان وتجنيب المريضة مخاطر جراحية قد يكون لها تكلفة مرتفعة أيضاً.

و في الأخير

  • وفي نهاية هذه المقالة نود أن ننوه بمدى حرص مركز شفاء للاشعة التداخلية في توفير أفضل الخدمات الطبية لعلاج الأورام بمختلف أشكالها وأنواعها بأكثر اماناً وأقل تكلفة حرصاً على النجاح والتميز المستمرة
  • قد تعرفنا ايضا على علاج أورام ليفية بالأشعة التداخلية و تجربتي مع الورم الليفي في الثدي.
  • كما نقدم خدماتنا في القاهرة الكبرى بالتوازي مع إنشاء مركزنا الثاني في مدينة أسوان الاستراتيجية بصعيد مصر، ونهدفّ
    لتوسيع مجال خدماتنا ليغطي جميع أنحاء مصر لتزويد المريض المصري بأحدث ما أنتجته التطورات التكنولوجية في مجال
    الأشعة التدخلية لنجنّب ملايين المرضى وأحباءهم الأعباء الاقتصادية والعاطفية المصاحبة للإجراءات الجراحية.