اورام الكلى وعلاجها وطرق تشخيصها واسبابها

اورام الكلى وعلاجها وطرق تشخيصها واسبابها

اورام الكلى وعلاجها هو مرض تنمو فيه خلايا خبيثة بداخل الأغلفة الداخلية للأنابيب الدقيقة التي تتكون منها الكلية، موجودة في جسم الإنسان كليتان اثنتان على جانبي العمود الفقري، واحدة في كل جانب فوق الجزء الامامي من الصدر و البطن بقليل ، وايضا الأنابيب الدقيقة الموجودة في داخل كل واحدة من الكليتين تكون مسؤولة عن تنقية و تصفية الدم وعن إخراج وتنقية سائل البول ، ويعبر سائل البول من الكليتين باتجاه المثانة عن طريق أنبوب طويل للغاية يطلق عليه قناة الحالب تحفظ المثانة في داخلها سائل البول حتى يتم إخراجه من الجسم ويتنوع الورم السرطاني الذي يبدأ بالتشكيل في داخل أنبوب الحالب في جوهره وماهيته عن أورام الكلى .

ما هي اورام الكلى وعلاجها :

تغلب واحدة من كل أربع أورام في الكلى أن تكون حميدة وليست اورام خبيثة ، وبشكل عام تميل الكتل الصغيرة في الكلى أن تكون أيضا حميدة، بينما الأورام الأكبر في الحجم يمكن أن تكون خبيثة، وتعتبر نسبة تصل لـ  40% من أورام الكلى الخبيثة، أورام غير غازية لا تغزو أعضاء أخرى من الجسم، بل تظل موجودة في الكلي ، فيمكن إجراء التشخيص السليم الطبيعي لاورام الكلى وعلاجها ، هذا ما سنعفه في هذا المقال .

تنقسم الأورام التي قد يمكن أن تصيب الكلى إلى ثلاثة أقسام :

  • الأورام الحميدة: وهي الي تمثل تلك الأورام نسبة يمكن أن تصل لـ 20% من أورام الكلى ، وعلى الأغلب ما تكون حجمها صغير وضعيفة الانتشار ولا يمكن أن تسبب أي أعراض.
  • الأورام الخبيثة: يعتبر سرطان الكلي الموجود في الخلايا أشهر أنواع أورام الكلى الخبيثة، ويمكن أن يظهر مثل ورم وحيد، أو بضعة أورام داخل الكلية الواحدة من الكليتين ، ويتسم بأنه ورم سريع وواسع الانتشار وعادة ما يصل إلى الرئة، و أيضا الأعضاء المحيطة و المجاورة .
  • ورم ويلمز: وهو الورم الذي يصيب في العادة الأطفال، ومن النادر أن يظهر بين البالغين.

ما أسباب الإصابة بأورام الكلى :

لا يتبين سبب الإصابة بأورام الكلى، لكن يوجد كثير من العوامل التي تزيد من فرصة الإصابة مثل :

  • عادات التدخين.
  • ارتفاع نسبة السمنة، واتباع نظام غذائي غير صحي تماما .
  • وجود ارتفاع في ضغط الدم.
  • المصاب بالفشل الكلوي الذي يحتاج إلى غسيل كلوي دوري .

    • أسباب وعوامل وراثية.

ما أعراض الإصابة بأورام الكلى :

قد لا تبرز أي أعراض على الشخص المريض في البداية، ثم تبدأ الأعراض الأتية في الظهور :

  • نزول دم في البول.
  • الشعور بألم بين منطقة الضلوع ومنطقة عظمة الفخذ.
  • الشعور الدائم بألم مستمر اسفل الظهر على جانب واحد.
  • الشعور بفقدان في الشهية.
  • خسارة غير مفسرة للوزن.
  • حُمى شديدة لا تستجيب للعلاج ولا تتم معالجتها .
  • تضائل في عدد كرات الدم الحمراء (بمعني الإصابة بالأنيميا).

كيف يتم تشخيص أورام الكلى :

يتم تشخيص أكثر من نصف اورام الكلى وعلاجها بالصدفة عند القيام بفحوصات مرض آخر، كما أنه لا يوجد اختبار محدد يؤكد على الإصابة بالأورام لكن يمكن أن يستعين الطبيب بالخطوات التالية :

  • الإطلاع على التاريخ المرضي للمريض .
  • الفحص السريري للمريض من قبل الطبيب.
  • تحاليل الأيض الشاملة (التمثيل الغذائي) .
  • تحليل صورة دم كاملة.
  • تحليل عينة بول للتأكد إذا كان هناك عدوى، أو وجود دم أو بروتين في البول.
  • إختبار كرياتينين لقياس مدي كفاءة ووظائف الكلى.
  • الموجات فوق الصوتية لفحص الكلى.
  • أشعة مقطعية أو رنين مغناطيسي للمساهمة في التشخيص والفحص ومعرفة المرحلة التي وصل إلى الورم إذا عثر عليه .
  • أشعة على العظام أو الصدر لمعرفة إذا كان هناك توسع للورم.
  • اخذ عينة من الكتلة الموجودة في الكلي لمعرفة نوع الورم إذا كان حميد أم خبيث.

كيف يتم علاج أورام الكلى :

الهدف الرئيسي من أورام الكلى وعلاجها هو الحفاظ على وجود الكلى واستمرار تأدية عملها بالأخص لدى المرضى الذين لديهم كلية الواحدة و أو الذين يعانون من أمراض أخرى في الكلى ، ويمكن ان يكون العلاج واحد من إحدى تلك الاختيارات :

  1. اختيار المراقبة النشطة.
  2. تدمير الورم بالحرارة الشديدة والكي أو البرودة الشديدة.
  3. التدخل الجراحي لإزالة الكلية 

1. اختيار المراقبة النشطة :

يُقصد بها الذهاب إلى الطبيب بصورة روتينية دورية ومستمرة مرة كل 2 أو 3 شهور حسب ما يوصي به الطبيب، استنادا على الحالة الصحية العامة للمريض أو حجم الورم لتنفيذ بعض الفحوصات للتحقق من استقرار وثبات الوضع، وعدم توسع الورم. تناسب تلك الطريقة الأورام الصغيرة التي يكون حجمها من 2-3 سم، ويكون غرضها حماية المريض من تدهور الوضع وحمايته أيضا من التعرض للآثار الجانبية الضارة للعلاجات الأخرى.

2. تدمير الورم بالحرارة الشديدة و الكي أو البرودة الشديدة :

يمكن ان يلجأ الطبيب في حالة الأورام الصغيرة التي تكون أقل من 3 سم إلى التخلص منها وتدميرها بالحرارة أو البرودة، ويمكن أن يتطلب الأمر أخذ عينة من الورم أولًا وإرسالها إلى المعمل لتشخيصها وفحصها والتحقق من نوع الخلايا:

  • تدمير الورم بالبرودة الشديدة: يتم هذا التنفيذ عن طريق تمرير غاز بالغ البرودة لتدمير خلايا الورم.
  • تدمير الورم بالحرارة الشديدة: تتم تاك العملية عن طريق إبرة دقيقة عبر الجلد لتصل إلى الورم، ويعبر تيار كهربائي من خلال هذه الابرة لتدمير خلايا الورم.

3. استئصال الكلية :

يقصد بها استئصال الكلي بالتدخل الجراحي ، وتوجد بضعة طرق لإزالة الكلى، وتتنوع في الطريقة وحجم الجزء الذي نريد استئصاله ، لكن يتفقوا جميعا أنهم تحت تأثير التخدير الموضعي الكامل ، ويمكن أن يستغرق استئصال الكلية لمدة يمكن أن تصل إلى 3 ساعات أو أكثر.

إزالة الكلى بالمنظار: في تلك الطريقة يقوم الطبيب بإحداث شقوق صغيرة في البطن، و إدراج أدوات دقيقة ومفصلة وكاميرا. لكن يمكن أن يتطلب الأمر جرح أكبر قليلًا إذا كان سيتئصل الكلية كاملة

يمكن للجراح أن يستعمل نظام آلي لتنفيذ تلك الجراحة بمهارة، وتتسم تلك الطريقة شقوق أصغر، ونقل صورة ثلاثية الأبعاد بجودة أوضح و أحسن ، ويمكن أن تستغرق تلك الطريقة وقتًا أطول من الجراحة العادية ، لكنها عادة ما تأتي بنتائج أحسن في ما يخص ألم ما بعد العملية و سرعة الشفاء والرجوع للممارسة الحياة الطبيعية.

استئصال الكلى جراحيا : في الجراحات التقليدية والطبيعية ويقوم الطبيب بإحداث شق واحد على إحدى جانبي البطن، ويوجد منها نوعين :

  •  استئصال كامل: في ذلك النوع يستئصل الجراح الكلية كلها ، مع الأنسجة الدهنية المحيطة بها، بالإضافة إلى جزء من الحالب، ويمكن ان يضطر إلى استئصال الغدة الموجودة أعلى الكلية كذلك.
  •  استئصال جزئي: في ذلك النوع يستئصل الجراح فقط الجزء المصاب مع الورم، ويترك الأنسجة السليمة الطبيعية .

الوقاية من أورام الكلى وعلاجها :

اورام الكلى وعلاجها
اورام الكلى وعلاجها

من طرق الوقاية المرتبطة باورام الكلى وعلاجها :

  • الإقلاع عن عادات التدخين .
  • التحكم في والسيطرة على ضغط الدم وبقاؤه بمستوياته الطبيعية السليمة .
  • المحافظة على وزن سليم وصحي واتباع نظام صحي .

مضاعفات اورام الكلى وعلاجها :

من مضاعفات اورام الكلى وعلاجها :

  • حدوث ارتفاع في ضغط الدم.
  • توسع وانتشار السرطان.
  • ازدياد ضخم في كمية الكالسيوم في الدم.
  • اضطرابات في الكبد و أيضا الطحال.
  • ارتفاع ضخم في عدد كريات الدم الحمراء.

في النهاية

اورام الكلى وعلاجها هو نمو غير طبيعي و تكاثر غير مسيطر عليه للخلايا التي توجد في الكلى التي هي عضو من أعضاء الجهاز البولي التي يتم صنع البول فيها و يتخلص الجسم من الفضلات من خلالها .

أضف تعليق