العلاج المناعي للاورام

يطلق على العلاج المناعي للاورام أيضا بالمعالجات البيولوجية، وهو أحد الطرق العلاجية التي تستعمل جهاز المناعة في الجسم لتدمير السرطان، ويبني العلاج في الاساس على تدعيم جهاز المناعة وبالتالي إستطاعته من انجاز وظائفه بشكلٍ أكبر فاعليّة وكفاءة ، ويعد العلاج المناعي للاورام نمط نسبي جديد لمكافحة وردع كل أنواع السرطان، ولهذا لا تزال أنواع كثيرة من ذلك العلاج قيد التجارب السريرية الطبية ولهدف فهم الدور الذي تلعبه الأدوية البيولوجية في علاج السرطان من الجيد المعرفة على كيفية عمل جهاز المناعة الطبيعي السليم .​

ما هو العلاج المناعي للاورام :

العلاج المناعي للاورام هو إحدى التقنيات التي تعالج والتي يمكن أن تساعد على مقاومة مرض وأنواع السرطان، وتعتمد آلية عمله على تدعيم وتحفيز جهاز المناعة لمقاومة الخلايا السرطانية ببضعة أساليب متنوعة .

يعتبر العلاج المناعي أحد تلك الأنواع للعلاجات البيولوجية، وتعرف العلاجات البيولوجية على انها تقنيات علاجية تستند استناد كلي على استخدام مواد مأخوذة من كائنات حية أو استخدام نسخ مصنعة مخبريًّا من تلك المواد لمقاومة أنواع متنوعة من الأمراض.

لا يعتبر العلاج المناعي للاورام من علاجات السرطان المنتشرة مثل: العلاج الكيميائي ويمكن أن يكون السبب في ذلك أن ذلك النوع من العلاجات يستعمل في العادة لمقاومة أنواع محددة من مرض السرطان، ولا تزال المحاولات العلمية قائمة على معرفة مدى فعاليته وكفائته لأنواع السرطان الأخرى.

من الممكن منح ذلك النوع من العلاجات للمرضى ببضعة أساليب مختلفة حيث يتوفر العلاج المناعي على شكل :

  • محاليل تؤخذ في الأوردة وهي ما تسمي (المحاليل الوريدية) .
  • حبوب تؤخذ عن طريق الفم (حبوب فموية).
  • مراهم ودهانات موضعية.
  • أدوية يتم إدخالها للجسم عن طريق المثانة.

آلية وطرق عمل العلاج المناعي للاورام :

العلاج المناعي للاورام به الكثير من الأنواع حيث يعمل كل نوع منها بأسلوب مختلف وتلك بعض طرق وآليات عمل ذلك النوع من العلاجات بشكل عمومي: 

  • إيجاد الخلايا السرطانية المخفية في أنسجة الجسم، والتي يمكن أن يعجز جهاز المناعة عن رصدها والتقاطها ثم تعليم تلك الخلايا المخفية بأسلوب ما ليصبح من السهل على جهاز المناعة الكشف عنها ومهاجمتها.
  • تقوية وتدعيم جهاز المناعة وتحسين قدرته على أداء وظيفته المختلفة، بما في ذلك مهاجمة الخلايا السرطانية، وذلك عن طريق تحفيز وتدعيم جهاز المناعة لتوليد العديد من الخلايا المناعية المقاومة للأمراض.
  • تيسير وصول المواد الفعالة الموجودة ضمن تركيبة أدوية مرض السرطان إلى الخلايا السرطانية بشكل مباشر لتدميرها ولقتلها .

لذا مع الوقت يمكن أن يساعد العلاج المناعي على:

  • منع توسع الخلايا السرطانية وانتقالها إلى مناطق متنوعة من الجسم.
  • إيقاف أو تأخير نمو الأورام السرطانية.
  • دفع الورم السرطاني للانتقال لمكان يسهل ازالته بالتدخل الجراحي .

أنواع العلاج المناعي للسرطان :

تكمن أنواع العلاج المناعي للاورام في ما يلي : 

1. علاج الخلايا المتكيفة :

طرق علاج الخلايا المتكفية تتم بالخطوات المتتابعة التالية التي يقوم بها الطبيب :

  1. استخراج عدد محدد من الخلايا المناعية الطبيعية من داخل الورم السرطاني الخيبث .
  2. اختيار الخلايا المناعية الأكثر فاعلية وكفاءة في مقاومة المرض، لتخضع تلك الخلايا بعد ذلك لتغييرات محددة يمكن أن ترفع من درجة كفائتها وقوتها وقدرتها على مقاومة المرض.
  3. إعادة الخلايا المناعية السليمة إلى الجسم من جديد؛ لتقوم برصد والتقاط وتتبع الخلايا السرطانية الخبيثة ومن ثم مهاجمتها وتدميرها. 

2. التطعيمات :

يتم ترتيب ذلك النوع من العلاجات المناعية في العادة ضمن فئتين اساسيتين، وهما:

  • التطعيمات الوقائية

تعمل تلك التطعيمات الوقائية على منح الجهاز المناعي الإندفاع الذي يحتاجه لتضائل فرص الإصابة ببعض الأمراض حيث يستخدم ذلك النوع في العادة لمقاومة فيروس الورم الحليمي البشري ، والذي يمكن أن يسبب الإصابة ببعض أنواع السرطان مثل: الورم في عنق الرحم.

  • التطعيمات العلاجية

يساهم هذا النوع في تطعيمات خلايا المناعة التائية على تحديد والتقاط موقع الخلايا السرطانية بشكل أحسن لمهاجمتها وتدميرها، كما يمكن أن يساعد ذلك النوع من التطعيمات على زيادة عدد الأجسام المضادة في الجسم لمقاومة الامراض .

3. نسب و معدلات المناعة

يعمل ذلك النوع من أدوية العلاج المناعي للسرطان على إحداث تعديلات محددة في الطريقة التي يستجيب بها الجسم لكثير من المؤثرات، وتدعيم وتحفيز جهاز المناعة ليبدأ بالبحث عن الخلايا السرطانية الخبيثة للقضاء عليها. 

4. أنواع أخرى

لا ينحصر أنواع العلاج المناعي للاورام على الأنواع المذكورة فحسب، بل يوجد الكثير من الانواع الأخرى والتي تمثلت في: 

  • الأجسام المضادة 

يعمل ذلك النوع من الأدوية المصنعة مخبريًّا على مهاجمة أجزاء محددة من الخلية السرطانية، كما يقوم بإيصال المواد القاتلة الموجودة في أدوية مرض السرطان الأخرى إلى الخلايا السرطانية بشكل وطريقة مباشرة .

  • الفيروسات التي تعمل على تحليل الورم

هي فيروسات يتم أيضا تعديلها مخبريًّا، ثم يتم إدراجها للجسم لتهاجم الخلايا السرطانية وتقضي عليها.

أنواع السرطانات التي يستطيع العلاج المناعي علاجها :

ان لعلاج المناعي حتى يومنا الان يمعتمد لما يقارب الي 20 نوعًا من أمراض السرطان، سنقوم بتوضيحها في قائمة واوضحها :

  • أنواع السرطان الذي يمكن ان تصيب منطقة الرأس والعنق، وهي مثل: سرطان الدماغ.
  • أنواع سرطانات الجهاز التناسلي والبولي، مثل:

    1. سرطان المثانة.
    2. سرطان عنق الرحم.
    3. سرطان الكلية.
    4. سرطان المبيض.
  • أنواع سرطانات الجهاز الهضمي، مثل:

    1. سرطان القولون والمستقيم.
    2. سرطان المريء.
    3. سرطان الكبد.
    4. سرطان المعدة.
  • أنواع أخرى من السرطانات تتمثل في:

    • اللوكيميا.
    • سرطان الرئة.
    • سرطان الجلد.

فوائد وإيجابيات العلاج المناعي للسرطان :

هناك قائمة باوضح الفوائد والإيجابيات التي تتعلق باستخدام العلاج المناعي للسرطان:

  • مقاومة معظم أنواع السرطانات الذي يُعرف عنها أنها لا تستجيب بسلاسه لمعظم أنواع علاجات السرطان المنتشره ، وتتمثل في : سرطان الجلد، التي لا يستجيب في المعتاد بشكل جيدة للعلاج الكيميائي مثلًا:
  • تقل فرص رجوع مرض السرطان إلى الجسم مره اخري من بعد التعافي منه.
  • مضاعفات محتملة أقل حدة من تلك التي قد تصاحب علاجات السرطان الأخرى.
  • قدرة ممكنه على رفع درجة فعالية معظم أنواع أدوية ،وعلاجات مرض السرطان عند استعمال العلاج المناعي للسرطان تطابق مع علاجات السرطان الأخرى.
  • قدرة ممكنه على استهداف الخلايا السرطانية وتدميرها بدون إلحاق الضرر الي الخلايا السليمة التي قد تتواجد في القرب منها.

أضرار وسلبيات العلاج المناعي :

بعدما تم التحدث عن انواع  التي يتمكن العلاج المناعي من عاجها  وجميع فوائده ، فهناك بعض االاضرار التي يجب عليك الاطلاع عليها فهي تتمثل في :

  • مشكلات صحية في العيون مثل : الالتهاب، والجفاف، والتهيج.
  • التهاب المفاصل، حيث قد يتسبب بالشعور بالم بها.
  • التهابات الأمعاء، قد يتسبب بمضاعفات مثل: النفخة، والإسهال، وألم المعدة.
  • تعب وإرهاق.
  • طفح جلدي.

في اغلب الاوقات و الحالات الغير الشائعة، يمكن ن يتسبب العلاج المناعي للسرطان بظهور بعض  المضاعفات الآتية: وهي الصداع، والتهاب الكبد، و ايضا التهاب الرئة، ومشكلات الغدة الدرقية.

 الآثار الجانبية للعلاج المناعي للاورام :

ان العلاج لمناعي يمكن ان يودي الي ظهور بعض الاثار الجانبيه وهي تختلف من شخص الي اخر .

يمكننا القول بان يؤدّي استعمال معدلات الاستجابة البيولوجية إلى ظهور اعراض قد تشبه الإنفلونزا مثل الحمى والقشعريرة والغثيان وفقدان الشهيّة ، وقد يظهر الطفح والتورم في الحالات التي يتم فيها زرق حُقَن هذه المعدلات ، فضلًا عن احتمال تأثيره على معدل ضغط الدم، اذا يمكن ان يُصاحبه هبوط في ضغط الدم ،ويعد الشعور بالتعب والوهن من بين الآثار الجانبية المنتشره  والمصاحبه الي استخدام هده لمعدلات .

في النهاية 

ان العلاج المناعي للسرطان يعتبرإحدى التقنيات العلاجية  التي قامت بتقدم كبيرًا في الاوان  الأخيرة، وتجذب الآن الكثير من المعامل البحثية،و يعمل جهاز المناعة على الحمايه من الأجسام الضاره ومحاربة الالتهابات والأمراض المتنوعه، واكتشاف الخلايا الغير الطبيعية والقضاء عليها .

أضف تعليق