أشهر 10 أعراض التهاب الاعصاب الطرفية وعلاجهم | شفاء

التهاب الاعصاب الطرفية

التهاب الاعصاب الطرفية

يحدث التهاب الاعصاب الطرفية نتيجة الإصابة ببعض حالات العدوى الفيروسية أو البكتيرية أو نتيجة للأمراض المناعية، كما تختلف أعراض التهاب الاعصاب الطرفية التي تظهر على الشخص باختلاف نوع العصب الذي حدث فيه الالتهاب، أو الضرر، كما يحدث التهاب الاعصاب الطرفية نتيجة لوجود حالة مرضية تصيب عصب واحد أو مجموعة من الأعصاب.

ومن خلال هذه المقالة سوف نتناول بالتفصيل عن كل ما يخص التهاب الاعصاب الطرفية والكشف عن أهم أسباب و أعراض التهاب الاعصاب الطرفية وطرق تشخيصه المختلفة وكيفية علاجه من خلال مركز شفاء للأشعة التداخلية

التهاب الاعصاب الطرفية

  • يحدث التهاب الاعصاب الطرفية نتيجة الإصابة بحالات العدوى الفيروسية أو البكتيرية أو نتيجة التعرض إلى الأمراض المناعية، وتختلف أعراض التهاب الأعصاب التي تظهر على الشخص باختلاف نوع العصب الذي حدث فيه الالتهاب، أو الضرر، كما يحدث التهاب الأعصاب نتيجة لوجود حالة مرضية قد تحدث في عصب واحد أو مجموعة من الأعصاب.
  • كما يحدث التهاب الأعصاب الطرفية عندما يؤثر تلف الأعصاب على المعلومات التي ترسلها الأعصاب الطرفية إلى الدماغ والحبل الشوكي، ويمكن أن يؤثر تلف الأعصاب على إشاراته، مما يؤدي إلى ظهور مجموعة متنوعة من الأحاسيس المؤلمة أو الغير عادية، ويطلق الأطباء على هذا الضرر الاعتلال العصبي المحيطي أو التهاب الأعصاب بشكل عام.
  •  كما يعتبر التهاب الاعصاب الطرفية واحدة من مضاعفات مرض السكري، لأن ارتفاع نسبة السكر بالدم قد يتسبب في تلف لأعصاب اليدين والذراعين والساقين والقدمين، مما يؤدي إلى شعور المريض بوخز أو تنميل في المنطقة المصابة، وقد يفقد الإحساس بها تلقائياً

أعراض التهاب الاعصاب الطرفية

تتعدد الأعراض المصاحبة لالتهاب الاعصاب الطرفية وسوف نتناول من خلال السطور التالية عن أشهر تلك الأعراض وهي كما يلي:

  1. الشعور بالتنميل أو الخدران أو الوخز بالمكان المصاب.
  2. الشعور بالحرقان والسخونة خاصة بالمكان المصاب.
  3. ضعف وتيبس وتصلب في العضلات.
  4. الإصابة ببعض حالات الاضطرابات العقلية. 
  5. اضطرابات في مستوى الرؤية ويحدث تشويش في مستوى الرؤية. 
  6.  الشعور بالرجفة أو الرعشة.
  7. حدوث بعض حالات التشنجات العصبية وقلة الحركة أو نقص في قدرة الشخص على الحركة، وهناك العديد من الحالات التي قد تعاني من وجود الشلل والذي يعني تعطل أو غياب الحركة الكاملة في جزء محدد من عضلات الجسم.
  8. الشعور بألم مزمن بالظهر، والذي قد يمتد نحو أسفل الساقين.
  9.  وجود اضطرابات في اللغة والفهم وإستقبال الكلام.
  10. الشعور بسريان كهربائي بالمكان المصاب.

أسباب التهاب الاعصاب الطرفية

هناك العديد من أسباب التهاب الاعصاب الطرفية التي بدورها تؤدي إلى الإصابة بمثل هذا النوع من الالتهاب وسوف نتناول من خلال السطور التالية عن أشهر تلك الأسباب وهي كما يلي:

  1. الإصابة ببعض الأمراض المزمنة مثل مرض السكري وارتفاع ضغط الدم.
  2. الإصابة ببعض أمراض الكلى المختلفة.
  3. التعرض إلى قصور أو اضطراب في مستوى الغدة الدرقية
  4. حدوث خلل في نسب المعادن في الدم كما هو الحال في: الصوديوم، والكالسيوم والمغنيسيوم.
  5. نقص في مستويات هذه الفيتامينات المختلفة: فيتامين ي، فيتامين ب6، فيتامين ب1، فيتامين ب12.
  6. الإصابة ببعض أمراض المناعة الذاتية، مثل: التهاب المفاصل الروماتويدي، أمراض الكبد.
  7. تناول بعض أنواع الأدوية المختلفة والتي لها أثار جانبية على الأعصاب الطرفية.
  8. العامل الوراثي والخلل الجيني في مثل الإصابة بهذا النوع من الالتهاب في الأطراف.
  9. الاستعمال الزائد والمفرط على العضلات نتيجة الإفراط في ممارسة الأنشطة البدني أو الجهد الجسماني لفترات زمنية طويلة دون التحلي بقسط من الراحة.
  10. التعرض إلى الضغوط النفسية والاكتئاب والإفراط العصبي.

كيفية تشخيص التهاب الاعصاب الطرفية؟

تتعدد الطرق التشخيصية المتبعة من قبل الطبيب المختص بمركز شفاء وذلك للكشف عن أسباب واعراض التهاب الاعصاب الطرفية وتحديد خطة العلاج المناسبة مع طبيعة كل حالة وهي كما يلي:

  1. إجراء بعض الفحوصات المخبرية مثل إجراء بعض التحاليل المخبرية مثل​ تحليل عينات الدم والبول التي قد يطلبها الطبيب حسب الأعراض التي يشكو منها المريض.
  2. إجراء فحص الأشعة السينية فهو عبارة عن إجراء تصوير طبي غير جراحي يُتيح الحصول على صور للأجزاء الداخلية من الجسم مما يساعد الطبيب في تحديد سبب الألم وأيضاً في حالات كسور العظام أو الكشف عن عيوب الهيكل العظمي.
  3. عمل فحص التصوير الطبقي المحوري حيث تستخدم فيه الأشعة للحصول على صور مقطعية مجمعة لأعضاء الجسم الداخلية والتي تساعد في الكشف عن مجموعة من التشوهات، بما فيها المشاكل الصحية المرتبطة بفقرات العمود الفقري
  4. إجراء فحص أشعة الرنين المغناطيسي وموجات إشعاعية للحصول على مجموعة من صور واضحة أجزاء الجسم كما يساعد أشعة الرنين المغناطيسي على كشف أيضاً إصابات الدماغ والحبل الشوكي والأمراض السرطانية والتصلب العصبي المتعدد وأمراض السكتة الدماغية والنوبة القلبية والأضرار الصحية الناجمة عن الإصابة بحالات النوبة القلبية ومشاكل الديسك والفقرات وغيرها من الحالات الأخرى.
  5. إجراء فحص تخطيط كهربية على العضلات والأعصاب كما يتم ذلك من خلال إدخال مسار كهربائي عن طريق إبرة رفيعة عبر الجلد إلى داخل العضلة. 

طرق علاج التهاب الاعصاب الطرفية

حيث تتعدد طرق علاج التهاب الاعصاب الطرفية ويتم اختيار طريقة العلاج المناسبة مع طبيعة كل هي وهي كالأتي:

العلاج الدوائي

  1. وصف بعض أنوع الأدوية الفموية إلى اللصقات الموضعية والكريمات والحقن المستهدفة مثل سدادات الأعصاب.
  2. أدوية البوتوكس لعلاج بعض حالات تشنجات  المختلفة وعلاج الشد العضلي كما يعطى على شكل حقنة وقد يستمر مفعولها لمدة تصل إلى عدة أشهر.
  3. استخدام بعض أنواع أدوية الستيرويدات القشرية أو ما يعرف بالكورتيزون.
  4. وصف بعض المكملات الغذائية والفيتامينات المختلفة التي تعمل على تقوية وصحة العضلات.
  5. استخدام بعض الأدوية المثبطة لجهاز المناعة.
  6.  وصف بعض أنواع مضادات الالتهاب ومسكنات الألم أو تناول أدوية مناعية.

العلاج الطبيعي

  1. يدخل العلاج الطبيعي في إجراء بعض التمارين لتمدد الأعصاب والعضلات التي تساعد على تسكين والتخفيف من الألم.
  2. كما يعمل العلاج الطبيعي على إعادة تأهيل العضلات والعمل على تقويتها والتحسين من القدرة على الحركة، مثل التدليك، وتمارين التأمل، واليوجا، والعلاج بالوخز بالإبر، كمادات الحرارة وغيرها من أنواع طرق العلاج الطبيعي الأخرى.
  3.  استخدام بعض أنواع طرق العلاج الطبيعي كمادات الحرارة أو البرودة؛ فهي من الطرق التي يمكن أن تساعد على تخفيف تشنج العضلات، بالإضافة إلى يمكن الاستحمام بالماء الدافئ بحيث يتم تطبيقه مباشرة على الجزء المتأثر أو المصاب بالتيبس أو التصلب أيضاَ كما يمكن الاستفادة من عمل كمادات باردة بتطبيق الثلج بطريقة صحيحة على العضلة المتأثرة وتدليكها.

وفي النهاية

نود ان تنال المقالة اعجابكم ونكون قد أوضحنا الكثير من المعلومات عن هذا الموضوع وارجو اذا شعرت بأحد هذه الأعراض فعليك التوجه الى الطبيب الاستشاري المختص او اذا كان لديك تاريخ عائلي للاصابة بـ اعراض التهاب الأعصاب الطرفية لابد من الحرص على إجراء كافة الإجراءات العلاجية للكشف عن أسبابها وطرق علاجها من خلال الطبيب المختص بمركز شفاء للأشعة التداخلية والقسطرة.

في نهاية هذه المقالة  ننصح بطلب مساعدة طبية في حالة حدوث أي تغييرات في طبيعة الجسم والشعور بـ أعراض التهاب الاعصاب الطرفية التي تم ذكرها سابقاً حيث يركز العلاج في المقام الأول على تشخيص وعلاج أعراض التهاب الاعصاب الطرفية وكيفية التحكم في الأعراض المصاحبة له.

كما تم التوضيح في هذه المقالة عن طرق علاج التهاب الاعصاب الطرفية وأهم أسبابها من خلال مركز شفاء وإذا واجهتك أي سؤال أو إستفسار لا تتردد في إرسالها ليتم الرد عليك في أقرب وقت.

أضف تعليق