التعايش مع حصوات المرارة

التعايش مع حصوات المرارة

التعايش مع حصوات المرارة

التعايش مع حصوات المرارة حيث تتكون حصوات المرارة من أحجار صلبة؛ نتيجةً لزيادة نسبة الكوليسترول أو البيليروبين في العصارة الصفراوية أو نتيجة تركز الصفراء بسبب فشل المرارة في إفراغ محتواها.

يمكنك التعايش مع حصوات المرارة، في حالة إذا كنت لا تعاني من وجود ألم أو أية أعراض، مع ضرورة إتخاذ بعض الإجراء أو التغييرات في أسلوب نمط الحياة ونظامك الغذائي؛ لمنع تزايد الحصوات ومنع تفاقم الحالة ومن ظهور مضاعفات أخرى.

ومن خلال هذه المقالة سوف نتناول بشكل مفصل عن أسباب وأعراض حصوات المرارة وكيفية علاجها وكيفية التعايش مع حصوات المرارة من خلال مركز شفاء للأشعة التداخلية.

حصوات المرارة

تعتبر حصوات المرارة من أهم المشاكل الشائعة للجهاز الهضمي وتشكل النساء نسبة أكبر من الرجال قد تصل إلى 80% من حالات الإصابة كما يجب التنويه بأن حصوات المرارة قد تكون موجودة لدى الكثير بدون ظهور أعراض واضحة، حيث تبقى حصوات المرارة في ثلثي الحالات ساكنة، كما لا تؤدي إلى ظهور أعراض، ولا يشعر المريض بوجودها، ويمكنه أن يكتشف وجود حصوات بالمرارة عن طريق المصادفة أثناء إجراء تصوير روتيني للبطن بالموجات الصوتية أو من خلال الأشعة المقطعية لتشخيص أو متابعة أي مرض آخر، أو فقط يشعر المريض بالأعراض عند حدوث التهاب شديد بالمرارة.

أسباب حصوات المرارة

قد تتعدد الأسباب التي يمكن من خلالها الإصابة بحصوات المرارة وهي كالأتي:

  1. إرتفاع نسبة الكوليسترول في العصارة الصفراوية حيث يمكن أن يؤدي وجود الكثير من الكوليسترول في الصفراء إلى تكوين حصوات صفراء من الكوليسترول، كما قد تتطور هذه الحصوات الصلبة إذا كان الكبد يفرز «كوليسترول» أكثر مما يمكن أن تذوبه العصارة الصفراوية.
  2. الإصابة باضطرابات في الدم، مثل سرطان الدم أو فقر الدم المنجلي
  3. زيادة نسبة البيليروبين في العصارة الصفراوية فهو عبارة عن مادة كيميائية تُنتج عندما يدمر الكبد خلايا الدم الحمراء القديمة، تتسبب بعض الحالات مثل تلف الكبد واضطرابات في الدم، مما ينتج الكبد المزيد من مادة البيليروبين أكثر مما ينبغي.
  4. أيضاً قد تتكون حصوات المرارة الصبغية عندما لا تتمكن المرارة من تكسير مادة البيليروبين الزائد، غالباً ما تكون هذه الحصوات الصلبة بنية داكنة أو سوداء.
  5. كما أن تحتاج المرارة إلى إفراغ العصارة الصفراوية لكي تكون صحية وتعمل بشكل صحيح، وإذا فشلت في إفراغ محتواها من الصفراء، تصبح الصفراء مركزة بشكل مفرط، ما يؤدي إلى تكون الحصوات.
  6. الإصابة بالسمنة وزيادة الوزن
  7. قلة الحركة والنشاط البدني وعدم ممارسة الرياضة وبالتالي تراكم الدهون وإرتفاع نسبة الكوليسترول بالدم وتكوين الحصوات المرارية.
  8. تتناول طعامًا عالي الدهون
  9. اتباع نظام غذائي منخفض الألياف والخضراوات
  10. وجود تاريخ عائلي مرضي للإصابة السابقة بحصوات المرارة
  11. الإصابة بداء السكري.

أعراض حصوات المرارة

تتعدد الأعراض التي يمكن أن تؤدي إلى الإصابة بحصوات المرارة وسوف نتناول أشهر تلك الأعراض من خلال السطور التالية وهي كالأتي:

  1. الإصابة بألم مفاجئ وسريع في الجزء العلوي الأيمن في البطن.
  2. ألم مفاجئ وسريع في منطقة وسط البطن.
  3. إضطرابات بالجهاز الهضمي والإصابة بحالات الإسهال وعسر الهضم.
  4. ألم في كتفك الأيمن.
  5. الحمى وإرتفاع درجة حرارة الجسم.
  6. التعرض إلى الغثيان والقيء.
  7. الام الظهر والعضلات.
  8. خروج بول ذات اللون الداكن.
  9. الإصابة باليرقان (لون أصفر على الجلد والعينين)
  10. براز داكن اللون.
  11. فقدان الوزن بشكل ملحوظ.
  12. ألم في منطقة المعدة.

كيفية تشخيص حصوات المرارة

التعايش مع حصوات المرارة

التعايش مع حصوات المرارة تتعدد طرق التشخيص المتبعة من قبل الطبيب المختص بمركز شفاء ليتم الكشف عن أسباب و أعراض حصوة المرارة وبناءاً عليها يتم تحديد طريقة العلاج المناسبة مع طبيعة كل حالة ومن ضمن طرق التشخيص ما يلي:

  1. إجراء اختبارات الدم حيث قد تكشف اختبارات الدم عن وجود حالات العدوى، أو الإصابة باليرقان، أو التهاب البنكرياس، أو غيرها من المضاعفات التي يمكن أن تسبّبها الحصوات المرارية.
  2.  يتضمن فحص التصوير فوق الصوتي للبطن عن طريق تحريك جهاز (محوِّل الطاقة) على منطقة المعدة ويرسل إشارات يتم من خلالها صنع صوراً واضحة عن الأجسام الموجودة في البطن.
  3. كما يمكن إزالة الحصوات المرارية المكتشَفة باستخدام تصوير القنوات الصفراوية والبنكرياس بالمنظار بالطريق الراجع (ERCP) أثناء الإجراء.
  4. التنظير الداخلي من خلال التصوير فوق الصوتي (EUS) حيث يمكن أن يساعد هذا الإجراء في الكشف عن وجود الحصوات الصغيرة التي لا يمكن أن تظهر من خلال التصوير فوق الصوتي للبطن ومن خلال هذا الإجراء يقوم الطبيب بتمرير أنبوبًا رفيعًا مرنًا (منظار داخلي) من خلال الفم وعبر السبيل الهضمي. كما يصْدِر جهاز التصوير فوق الصوتي الصغير (محوّل الطاقة) في الأنبوب موجاتٍ صوتيةً تقوم بإنتاج مجموعة من الصورةً الدقيقةً للأنسجة المحيطة.
  5. إجراء بعض الفحوصات الأخرى التي تشمل على تشمل تصوير المرارة عن طريق الفم، أو التصوير الكبدي الصفراوي باستخدام حمض الأمينوديكتيك (HIDA)، أو التصوير المقطعي المحَوْسَب (CT)، أو من خلال تصوير القناة الصفراوية والبنكرياس بالرنين المغناطيسي (MRCP)، أو أيضاً من خلال تصوير القنوات الصفراوية والبنكرياس بالمنظار بالطريق الراجع (ERCP).

علاج حصوات المرارة بالأشعة التداخلية

    •  تعتبر تقنية الأشعة التداخلية من أحدث التقنيات الطبية حيث طورت أساليب دقيقة غير جراحية يتم بواسطتها تجميع الصديد والسوائل و اخراجها باقل تدخل ممكن  و قد تكون كافية لعلاج المشكلة بدون اللجوء إلى التدخل الجراحي حيث يتم ازالة المرارة المتضررة بعد سحب الصديد بحوالي 4 غلى 6 أسابيع.
    • و تتم ذلك  عن طريق إدخال قسطرة رفيعة و مرنة لا تتجاوز بضع ميلليمترات عبر الجلد الخارجى للبطن إلى النسيج الكبدى وذلك للوصول إلى القنوات المرارية وسحب أى سوائل متجمعة. و تتم بواسطة طبيب الاشعة التداخلية مع توجيه القسطرة بواسطة أشعة موجات صوتية او اشعة مقطعية عالية الدقة و يتم تحت التخدير الموضعى فقط  ويستطيع المريض العودة إلى المنزل بنفس اليوم.
    • فبخلاف التدخل بالمنظار الجراحى  فإن قسطرة الاشعة التداخلية ليست فقط تزيل السوائل والصديد المتجمع فقط بالمرارة ولكنها أيضاً تقوم بفتح معبر دائم عبر القنوات المسدودة وتقوم بإعادتها إلى وظيفتها الطبيعية

التعايش مع حصوات المرارة

التعايش مع حصوات المرارة حيث يمكن أن تؤدي حصوات المرارة إلى العديد من الأعراض مثل آلام البطن والانتفاخ والغثيان والقيء وتشير الأبحاث إلى أن الأشخاص الذين يتبعون نظاماً غذائياً صحياً هم أقل عرضة للإصابة بأمراض المرارة؛ لذلك قد تساعد معرفة الأطعمة التي يجب اختيارها، والأطعمة التي يجب تجنبها، والتمتع بوزن صحي في التعايش مع حصوات المرارة وهي كالأتي:

  1. التعايش مع حصوات المرارة من خلال الإهتمام بالحركة وممارسة التمارين الرياضية بإستمرار
  2. التعايش مع حصوات المرارة عن طريق العمل على فقدان الوزن والتخلص من السمنة، ويجب أن يكون هذا الفقدان ببطيء.
  3.  تجنب التدخين وشرب الكحول.
  4. ضرورة الانتظام في تناول الوجبات الغذائية، والاهتمام بتناول الطعام الغني بالألياف كالخضراوات والفاكهة، وتقليل نسبة الدهون في الطعام.
  5. التعايش مع حصوات المرارة يتطلب تجنب الأطعمة الجاهزة والدهون خاصة الدهون الحيوانية والتقليل من الأطعمة المقلية والسريعة.
  6.  شرب ما يقارب 2 لتر من الماء يوميًا والإكثار من تناول السوائل المفيدة كما هو الحال في البابونج واليانسون.
  7.  يتطلب التعايش مع حصوات المرارة الإكثار من تناول الأغذية الغنية بالألياف والحبوب الكاملة مثل (الشوفان وغيره).
  8. التعايش مع حصوات المرارة عن طريق ضرورة اتباع جدول غذائي غني بالخضروات والفاكهة.
  9. يتطلب التعايش مع حصوات المرارة بالإهتمام بمراجعة الطبيب إذا تفاقمت الأعراض.

و في الأخير

  • وفي نهاية هذه المقالة نود أن ننوه بمدى حرص مركز شفاء للاشعة التداخلية في توفير أفضل الخدمات الطبية لعلاج الأورام بمختلف أشكالها وأنواعها بأكثر اماناً وأقل تكلفة حرصاً على النجاح والتميز المستمرة
  • قد تعرفنا ايضا على مركز شفاء للأشعة التداخلية لعلاج دوالي المريء بدون جراحة و كل ما يخص أنواع وأشكال التدخلات.
  • كما نقدم خدماتنا في القاهرة الكبرى بالتوازي مع إنشاء مركزنا الثاني في مدينة أسوان الاستراتيجية بصعيد مصر، ونهدفّ
    لتوسيع مجال خدماتنا ليغطي جميع أنحاء مصر لتزويد المريض المصري بأحدث ما أنتجته التطورات التكنولوجية في مجال
    الأشعة التدخلية لنجنّب ملايين المرضى وأحباءهم الأعباء الاقتصادية والعاطفية المصاحبة للإجراءات الجراحية.

أضف تعليق