أمراض الجهاز الهضمي الغازات علاج غازات البطن وأهم أمراض الجهاز الهضمي

أمراض الجهاز الهضمي الغازات

امراض الجهاز الهضمي الغازات
امراض الجهاز الهضمي الغازات

في البداية تنتج غازات القولون لأسباب عدة لكن جميعها تندرج تحت عنوان واحد وهو عدم اتباع النظام والعادات الصحية اللازمة، مثل عدم مضغ الطعام جيداً، الإكثار من تناول الوجبات السريعة وشرب المياه الغازيةK كما تعتبر غازات الجهاز الهضمي  جزء من عملية الهضم العادية ويتم التخلص من الغازات الزائدة، إما عن طريق التجشؤ وإما نفث الغازات؛ قد تكون الغازات مصحوبة بألم إذا كانت الغازات محتجزة أو لا تتحرك بشكل جيد عبر الجهاز الهضمي.سوف نتناول في هذه المقالة موضوع أمراض الجهاز الهضمي الغازات وكيف يتم علاج غازات البطن.

أهم أمراض الجهاز الهضمي الغازات

يعتبر من أهم وأشهر أمراض الجهاز الهضمي هو الغازات وسوف نتناقش في اسباب وأعراض وعلاج غازات البطن

الغازات

هي عبارة عن حالة صحية مزمنة وشائعة تصيب الأمعاء الغليظة  القولون، وتسبب تقلصات وانتفاخًا في البطن، بالإضافة لتغير في نمط حركة التجويف المعوي، ويمكن أن يؤثر في أي شخص في أي عمر
كما تختلف أعراضها بين المصابين بها، وتصنف ضمن اضطرابات الجهاز الهضمي الوظيفية؛ قد تحدُث زيادة في الغازات أو الغازات المصحوبة بألم إذا كنتَ تتناول الأطعمة التي من المحتمل أن تُنتج الغازات

في كثير من الأحيان، يمكن أن تساعد التغييرات البسيطة في عادات الأكل في تقليل الغازات المزعجة.

اعراض الغازات

وتشمل علامات أو أعراض الغاز أو ألم الغازات ما يلي:

  • الألم والتقلُّصات أو الشعور بشد في البطن
  • الشعور بالامتلاء أو الضغط على البطن (الامتلاء)
  • زيادة ملحوظة في حجم البطن (انتفاخ)
  • الام شديدة وتقلصات في البطن.
  • خروج غازات من البطن عن طريق التجشؤ.
  • انتفاخ البطن وزيادة حجمها عن الطبيعي.
  • الصداع لفترات طويلة مرتبط بالم المعدة.
  • وجود الام في الظهر.
  • القلق والاكتئاب وصعوبات النوم.
  • الإسهال والإمساك.
  • وجود مخاط في البراز.
  • خروج إرادي أو لا إرادي للغازات عن طريق إخراج الريح.

أسباب الغازات

من الأسباب المؤدية لوجود غازات زائدة في القولون  ما يلي:

العادات والممارسات السيئة:

  • مثل: التدخين.
  • ابتلاع كمية كبيرة من الهواء؛ كما في حال تناول الطعام بسرعة، أو التحدث أثناء تناول الطعام، أوشرب العصائر عبر القشة.
  •  الإفراط في تناول الطعام.

تناول بعض أنواع الطعام والشراب:

  • ومن أبرزها: المشروبات الكحولية.
  • المشروبات الغازية.
  • الأطعمة المعروفة باحتمالية تسبّبها بالغازات، مثل: الفاصوليا، والذرة، والعدس، والملفوف، والقرنبيط، وبراعم البروكلي، والنخالة.
  • منتجات الألبان؛ وذلك نظراً لاحتوائها على سكر اللاكتوز.
  • الفركتوز الموجود في بعض أنواع الفواكه ويُستخدم كمحلٍّ في المشروبات الغازية وبعض المنتجات الغذائية الأخرى.

المحليات الصناعية مثل:

 بديل للسكر ويوجد في العديد من المنتجات الخالية من السكر.

الإصابة ببعض الأمراض والمشاكل الصحية:

 الإمساك.

التهاب البنكرياس.

داء سيلياك لمعروف بمرض حساسية القمح.

داء كرون .

مرض السكري.

متلازمة الإفراغ السريع.

اضطرابات الأكل.

الارتجاع المِعَدي المريئي.

انسداد الأمعاء.

نمو زائد لبكتيريا الأمعاء الدقيقة؛ أي زيادة أو تغير في بكتيريا الأمعاء الدقيقة يمكن أن يؤدي إلى زيادة الغازات، والإسهال وفقدان الوزن

عدم تحمل اللاكتوز أو عوز اللاكتاز.

القرحة الهضمية أو قرحة المعدة.

التهاب القولون التقرحي.

شلل المعدة الجزئي.

أمراض الأمعاء الالتهابية.

مضاعفات الغازات

في حالة إهمال غازات البطن يؤدي ذلك إلى وجود مضاعفات وهي:

  •  البواسير نتيجة لإضطرابات الأمعاء وحدوث إسهال و إمساك.
  • سوء التغذية.
  • الاكتئاب.

تشخيص الغازات

إن التشخيص يعتمد غالبًا على استبعاد المشاكل أو الأمراض الأخرى المشابهة لها، ومن التحاليل التي قد يتم إجراؤها لفعل ذلك:
  1. التاريخ الطبي.
  2. خلال الفحص الطبي، يمكن أن يلمس طبيبك بطنك لتحديد إذا ما كان هناك أي ألم عند اللمس، وإن كان هناك أي شيء غير طبيعي.

  3. الاستماع إلى بطنك بالسماعة يمكن أن يساعد طبيبك في تحديد مدى كفاءة عمل السبيل الهضمي.

  4. الفحص السريري.
  5. التحاليل المخبرية: تحليل الدم والبراز.
  6. اختبارات أخرى: الأشعة السينية، والأشعة المقطعية، منظار القولون، اختبار تحمل اللاكتوز، اختبار التنفس.

علاج غازات البطن

يمكن علاج غازات البطن من خلال ثلاثة طرق مختلفة وهي:

1- تغير نمط الحياه لعلاج الغازات

  •  اتباع نظام غذائي صحي والحرص على بعض العادات الصحية يساهم في التخلص من الغازات
  • تجنب الأطعمة المسببة لتكون الغازات مثل الأطعمة المقلية والبقوليات والمشروبات الغازية، والبصل والخس والكمثرى والتفاح.
  • تناول الطعام ببطء ومضغه جيداً قبل البلع.
  • ممارسة الرياضة لأنها تحافظ على حركة الأمعاء الطبيعية مما يقلل مشاكل الهضم و يحمي من الانتفاخ.
  • عدم مضغ العلكة وذلك للتقليل من ابتلاع الهواء.
  • شرب كميات كافية من السوائل وخاصة الماء يساعد على تنظيم عمل الجهاز الهضمي وتنظيف الأمعاء والتخلص من الغازات.
  • التوقف عن التدخين لأنه يؤدي إلى استنشاق كميات كبيرة من الهواء مما يزيد من فرص حدوث الانتفاخ والغازات في البطن.

2- العلاج الدوائي لعلاج الغازات

تُساهم بعض الأدوية التي تصرف بدون وصفة طبية في التقليل من تراكم الغازات في الجهاز الهضمي والتخفيف من الأعراض الناتجة عن ذلك، نذكر من هذه الأدوية ما يلي:

الأدوية التي تحتوي على إنزيم ألفا جالاكتوسيداز:  تحتوي هذه الأدوية على الأنزيم الذي يحتاجه الجسم لهضم السكريات الموجودة في العديد من الأطعمة، ويُمكن للشخص أخذ الدواء قبل تناول الطعام لتحطيم السكريات التي يتمّ الحصول عليها اثناء تناول الطعام، ويوصي به الأطباء للبالغين والأطفال ممّن تتجاوز أعمارهم 12 عامًا.

السيميثيكون يُساهم في التخفيف من الآلام والانتفاخات التي تُسبّبها غازات البطن، وذلك عن طريق تسهيل مرور الغازات عبر الجهاز الهضمي، ويُمكن استخدام هذا الدواء للأطفال والرضع.

أقراص وقطرات اللاكتاز حيثُ يُساعد إنزيم اللاكتاز على هضم اللاكتوز الموجود في الأطعمة والمشروبات، وبالتالي تقليل تراكم الغازات وحدوث الانتفاخ والإسهال، ويُعتبر هذا الدواء غير مُلائم لبعض الفئات؛ كالأطفال الذين تقلّ أعمارهم عن ثلاث سنوات والنّساء الحوامل والمرضعات، وبشكلٍ عامّ يجدُر استشارة الطبيب قبل استخدامه.

مضادات الحموضة التي تحتوي على السيميثيكون يعمل السيميثيكون على تجميع فقاعات الغاز الموجودة في المعدة، ليُصبح من السّهل التخلص منها.

أقراص الكربون النشط تُساعد هذه الأقراص على التخلّص من الغازات المجتمّعة في القولون.

 المعينات الحيوية المعروفة أيضًا بالبروبيوتيك وهي عبارة عن بكتيريا نافعة موجودة في اللبن وفي بعض المكمّلات التي تُصرف دون وصفة طبية، فقد تُساعد هذه البكتيريا على تخفيف الأعراض المُرتبطة بالغازات، وذلك من خلال استبدال البكتيريا المسؤولة عن إنتاج بعض الغازات.

الأدوية المحفزة لحركة القناة الهضمية.

مضادات التشنجات.

3- العلاج بالأعشاب لعلاج الغازات

  • القرفة: يتم غلي القرفة وشربها، حيث تعمل على طرد الغازات ومنع المغص المعوي.
  • حبة البركة: يمكن إضافتها إلى الاطعمة، حيث تعمل على طرد الغازات ومنع انتفاخ المعدة.
  • النعناع: له تأثير مباشر على المعدة ويعمل على تهدئتها ويقلل من الانتفاخ.
  • الكمون: يعرف بقدرته الفعالة في علاج غازات البطن وطردها والتخفيف من الألم المصاحب لها.
  • اليانسون: يريح الأمعاء وبالتالي يساعد على التخلص من الانتفاخ وتقلصات الجهاز الهضمي.
  • الزنجبيل: يستخدم  في حالات الغثيان لدى الحوامل، و يعتقد أن له دور في تنظيم عمل الجهاز الهضمى و تقليل معدل حدوث انتفاخ البطن.
  • الشاي الأخضر: يساعد على الحماية من الإمساك وبالتالي يقلل من فرص حدوث الغازات والانتفاخ.
  • بذور الشمر: تعمل هذه البذور على طرد الغازات كما تعالج الإنتفاخ بطريقة فعالة.

في الأخير 

نتمنى أن تنال هذه المقالة إعجابكم وتكون قد أمددتكم بالمعلومات والنصائح عن أهم أمراض الجهاز الهضمي وعلاج غازات البطن وكيفية التخلص منها

أضف تعليق