أشهر 10 أعراض الأورام الليفية وكيفية علاجها | شفاء

أعراض الأورام الليفية

أعراض الأورام الليفية

أعراض الأورام الليفية حيث تعاني الكثير من السيدات من أورام الليفية بالرحم؛ حيث من الممكن أن تتشابه أعراضها مع أعراض سرطان الرحم، لذا عليك الانتباه جيداً لـ أعراض الأورام الليفية.

ويتراوح حجم الورم الليفي ما بين الحجم الصغير الذي لا يرى بالعين المجردة إلى الكتلة الضخمة التي يمكن أن تصيب الرحم بالتشوه.

ويتم تشخيص الورم الليفي في الرحم غالبًا دون أي أعراض ظاهرة، حيث يتم إكتشافه بالمصادفة أثناء الفحص الطبيعي لمنطقة الحوض.

وسوف نتناول في هذه المقالة دور  الأشعة التداخلية لعلاج الأورام الليفية و أيضاً ما هي أسباب و أعراض الأورام الليفية وطرق تشخيصها من خلال مركز شفاء.

الأورام الليفية

الأورام الليفية بالرحم هي عبارة عن نمو غير سرطاني في الرحم غالباً ما يظهر أثناء سنوات الإنجاب، ويعد الورم الليفي الرحمي واحداً من أهم الأسباب الكامنة وراء غزارة دم الحيض عند النساء، وفي بعض الأحيان قد تزداد فترة الحيض بسبب الإصابة بالورم الليفي، وهذا الفقدان الغزير للدم يمكن أن يسبب إلى الأنيميا وفقر الدم للمرأة.

أعراض الأورم الليفية

هناك العديد من الأعراض المصاحبة لأورام الرحم الليفية والتي سوف نتناول أشهر أعراض الأورام الليفية من خلال السطور التالية:

  1. من أعراض الأورام الليفية زيادة فى حجم الرحم وفي محيط البطن وزيادة الوزن.
  2. الشعور بألم أسفل الظهر والبطن، حيث أن كتلة أو حجم الورم الليفى يمكن أن تؤثر على أجزاء الجسم بالإضافة إلى أن بعض الأورام الكبيرة عادة ما تظهر فى الجانب الخلفى المنخفض من الرحم.
  3. ألام بالأطراف خاصة في الساق نتيجة الضغط على أعصاب العمود الفقرى المرتبطة مباشرةً بالساقين و التى قد تواجة ضغط شديد بسبب الأورام الليفية
  4. ضغط على المثانة حيث يؤدي إلى الشعور بالحاجة الملحة للتبول.
  5. ومن أعراض الأورام الليفية ظهور كتلة في منطقة الحوض.
  6. التعرض إلى الإصابة بحالات الإمساك بسبب الضغط على المستقيم.
  7. الشعور بألم في المنطقة السفلية للبطن.
  8. الشعور بالضغط أو الإمتلاء في منطقة الحوض.
  9. ومن أعراض الأورام الليفية إضطرابات وعدم انتظام الدورة الشهرية.
  10. النزيف الشديد و المطول أثناء الدورة الشهرية و الذى قد يستمر لمدة أسبوع كامل أو أكثر على غير المعتاد و يصاحبة ألام شديدة

الأعراض الأخرى للأورام الليفية

  1. إضطرابات الجهاز الهضمي والإصابة بالإمساك، حيث قد تضغط هذة الأورام على المستقيم و بالتالى تؤثر على وظائف الأمعاء الطبيعية فى الجسم
  2.  ألام أثناء الجماع
  3. تأخر الإنجاب أو حدوث حالات الإجهاض المتكرر أو الولادة المبكرة
  4. تضخم البطن نتيجة وجود أورام ليفية كبيرة و متعددة خارجة من الرحم و التى قد تسبب إنتفاخ و كبر حجم البطن
  5. التبول المتكرر و المؤلم نتيجة ضغط الورم على الأجهزة المحيطة بالرحم و منها المثانة.

أسباب الأورام الليفية

قد لا يوجد هناك سبب واضح في الإصابة بأورام الرحم الليفية ولكن هناك بعض العوامل التي يمكن بدورها أن تتسبب في الإصابة بـ أعراض الأورام الليفية وسوف نتناول أهم تلك الأسباب من خلال السطور القادمة وهي كالأتي:

  1. عوامل وراثية حيث تبين وجود جينات يمكن أن تزيد من فرصة الأصابة بأورام الرحم الليفية.
  2. التقدم في العمر حيث تزاد فرصة الأصابة بأورام الرحم الليفية عند التقدم في العمر خاصة في الفترة العمرية ما بين سن 40 سنة : 50 سنة.
  3. زيادة الوزن والسمنة حيث إن الأكثار من تناول اللحوم الحمراء يعد من أهم أسباب الأورام الليفية بالرحم.
  4. إضطرابات في الهرمونات حيث إن هرمون الاستروجين الانثوي يمكن أن يؤثر بشكل كبير على ظهور الأورام الليفية، و هذا يتضج جيدا عند فترة الحمل تجد تزايد للأصابة بالورم الليفي.

 طرق تشخيص أورام الرحم الليفية

يتم إجراء بعض الفحوصات والكشوفات ليتم الكشف عن أسباب و أعراض الأورام الليفية وبناءاً عليها يتم تحديد خطة العلاج المناسبة مع طبيعة كل حالة وهي تتمثل في ما يلي:

  1. لابد من إجراء فحوصات الدم وعمل صورة دم كاملة (CBC)  لتحديد إذا كنت مصابة بالأنيميا أو فقر الدم، واختبارات الدم الأخرى لاستبعاد حدوث اضطرابات النزف أو مشكلات الغدة الدرقية.
  2. إجراء فحص التصوير بالرنين المغناطيسي (MRI) حيث يطلق مجموعة من الصور عن حجم ومكان الأورام الليفية وموقعها، كما يحدد أنواع مختلفة من الأورام، ويساعد في تحديد خيارات العلاج المناسبة.
  3. الفحص بالموجات الصوتية للتسريب الملحي، لتوسيع تجويف الرحم؛ مما يُسَهِّل الحصول على صور للأورام الليفية وبطانة الرحم عند النساء
  4. إجراء فحص تنظير الرحم حيث يدخل الطبيب منظارًا صغيرًا مزودًا بإضاءة يسَمّى بمنظار الرحم من خلال عنق الرحم إلى الرحم. كما يقوم الطبيب بعد ذلك بحقن محلول ملحي في الرحم، والذي يعمل على توسيع تجويف الرحم.
  5. حقن المحلول الملحي في الرحم لتسهيل رؤية الرحم باستخدام الموجات فوق الصوتية.
  6. استخدام الموجات فوق الصوتية لتكوين صورة عن الرحم.
  7. استخدام موجات الراديو للكشف عن وجود أي تكتل بالرحم.

دور الأشعة التداخلية لعلاج الأورام الليفية

يعتبر علاج أورام ليفية عن طريق قسطرة الرحم بإستخدام الأشعة التداخلية بمركز شفاء الموجهة وهذه التقنية الحديثة من أنجح وأفضل وسيلة العلاج الحديثة للتخلص من مشاكل وأعراض الأورام الليفية و تجنب الجراحة و إزالة الرحم؛ حيث تقوم قسطرة الرحم بقطع التغذية والدم عن الورم الليفى الرحمى و من ثم ضموره.

حيث يتم علاج الاورام من خلال فتحة صغيره لا تتعدى 2 مم و من خلال هذه الفتحة الصغيرة يتم إدخال أدوات طبية متطورة مثل القسطرة العلاجية، و نوجه هذه الأدوات باستخدام أجهزة الأشعة المختلفة مثل جهاز القسطرة  أو جهاز الموجات فوق الصوتية للوصول الى الجزء المريض و علاجه بتقنيات مختلفة و يتم ذلك بدون تخدير فى معظم الأحوال و يستطيع المريض العودة للمنزل فى نفس اليوم مع تجنب مضاعفات الجراحة

مميزات الأشعة التداخلية لعلاج الأورام الليفية

  1. علاج أورام الرحم الليفية بالأشعة التداخلية يهدف إلى القضاء على الأورام الليفية بشكل كامل دون اللجوء للجراحة، و دون التعرض للمضاعفات التى تنتج عن الجراحة التقليدية.
  2. تحقق الأشعة التداخلية علاج فعال ونسبة نجاح عالية في علاج الأورام الليفية نهائياً حيث تصل نسبة النجاح إلى 90% كما يمكن لمريضة الورم الليفي الخروج فى نفس اليوم بعد مرور 6 ساعات، فجلسة واحدة قد تكفي لعلاج كل من الأورام الليفية فى نفس الوقت، ويعد حدوث حمل أو وجود التهابات مهبلية أو ارتفاع وظائف الكلى من موانع حقن الورم الليفي، وتشير النتائج الحديثة للأبحاث على إمكانية حدوث الحمل والإنجاب بعد عملية الحقن بنسب جيدة.
  3. حيث يعتمد العلاج بالأشعة على إستخدام القسطرة التداخلية التى تقوم بغلق الشريان المغذى للورم الليفى.
  4. لا تحتاج لتخدير كلي، و الذي لا يتناسب مع كثير من الحالات الصحية.  لا تتطلب شق جراحي كبير الحجم يؤدي لتكون ندبات.
  5. لا تتطلب مدة طويلة للتعافي بعدها.
  6. من النادر أن تعود ورم ليفي رحمي للنمو بعد غلق الشريان المغذي لها.
  7. احتمالات حدوث العدوى و النزيف أقل من نظيرتها في الجراحة التقليدية.

و في الأخير

  • وفي نهاية هذه المقالة نود أن ننوه بمدى حرص مركز شفاء للاشعة التداخلية في توفير أفضل الخدمات الطبية لعلاج الأورام بمختلف أشكالها وأنواعها بأكثر اماناً وأقل تكلفة حرصاً على النجاح والتميز المستمرة
  • قد تعرفنا ايضا على أشهر أعراض الأورام الليفية.
  • كما نقدم خدماتنا في القاهرة الكبرى بالتوازي مع إنشاء مركزنا الثاني في مدينة أسوان الاستراتيجية بصعيد مصر، ونهدفّ
    لتوسيع مجال خدماتنا ليغطي جميع أنحاء مصر لتزويد المريض المصري بأحدث ما أنتجته التطورات التكنولوجية في مجال
    الأشعة التدخلية لنجنّب ملايين المرضى وأحباءهم الأعباء الاقتصادية والعاطفية المصاحبة للإجراءات الجراحية.

أضف تعليق