أسعار القسطرة القلبية التشخيصية ودواعي إستخدامها

أسعار القسطرة القلبية التشخيصية

أسعار القسطرة القلبية التشخيصية

تعتبر القسطرة القلبية من أهم الإجراءات التي تستخدم لتشخيص وعلاج بعض أمراض القلب والأوعية الدموية.

أثناء القسطرة القلبية التشخيصية، يتمُّ إدخال أنبوب رفيع طويل يُسمَّى قسطرة في الشريان أو الوريد ويتم توصيله عبر أوعيتك الدموية بقلبك.

باستخدام هذه القسطرة، يمكن للأطباء إجراء اختبارات تشخيصية كجزء من قسطرة القلب.

بعض علاجات أمراض القلب، مثل رأب الأوعية التاجية والدعامة التاجية، تتمُّ أيضًا باستخدام قسطرة القلب.

وسوف نتناول أكثر موضوع أسعار القسطرة القلبية التشخيصية ودواعي استخدامها من خلال مركز “شفاء”.

دواعي إستخدام قسطرة القلبية التشخيصية

  • العمل على فتح مجرى الأوعية الدموية المغلقة وهي قد تكون مغلقة بشكل كلي أو جزئي، وهذة الحالة التي تنتج عن حدوث تصلب في الشرايين.
    تحديد مكان ضيق أو انسداد الشرايين الي تسبب الشعور بألم شديد في الصدر.
  • قياس ضغط الدم في حجرات القلب وقياس مستوى الأكسجين أيضًا.
  • التأكد من ما إذا كان القلب يضخ الدم بشكلٍ طبيعي أم لا.
  • قياس مُستويات الضغط والأكسجين في أجزاء مُختلفة من القلب.
  • تحقُّق من وظيفة ضخِّ القلب.
  • أخْذ عينة من الأنسجة من القلب.
  • تشخيص عيوب القلب الموجودة منذ الولادة
  • أخذ عينة من أنسجة القلب.
  • تشخيص عيوب القلب الخلقية التي تكون موجودة منذ الولادة.
  • البحث عن وجود مشاكل في صمامات القلب.

أسعار القسطرة القلبية التشخيصية

تكلفة القسطرة التشخيصية تبدأ من ألفين وحتى 5 آلاف جنيه، حسب المكان الذي تجرى فيه وحسب درجة الطبيب الذي يجريها، ويصل سعر جهاز القسطرة ما يقرب من المليون جنيه.

لا سيما وأن غالبية مرضى القلب يطلب منهم إجراء القسطرة التشخيصية.

مخاطر عملية قسطرة القلب

  • حدوث عدوى في الشق الجراحي.
  • حدوث نزيف، قد تكون نتيجة أدوية معينة.
  • مخاطر في عملية التخدير، والتي ترتبط بفرط التحسس عند الشخص، وحدوث هبوط في ضغط الدم.
  • حدوث إصابة في أحد الأوعية الدموية.
  • حدوث جلطات في الدم والتي قد تؤدي إلى حدوث نوبات قلبية أو سكتات دماغية.

التحضير لعملية قسطرة القلب

  1. قبل عملية قسطرة القلب يتم إرسال المريض لإجراء عدد من الاختبارات:
  2. العد الدموي الشامل، كيمياء الدم، وظائف التخثر، وظائف الكلى والكبد، التصوير الشعاعي للصدر وتخطيط صدى القلب لتقييم أداء القلب.
  3. في بعض الحالات تتم إحالة المريض للقثطرة بعد إجراء اختبار الجهد أو مسح القلب بالمواد المشعة، الذي يمكن أن يشير إلى إحتمال وجود مشكلة في القلب.
  4. يتم إجراء القثطرة تحت تأثير التخدير الموضعي.
  5. يجب اجراء بعض الفحوصات المخبرية من قوة الدم و الصفائح و وظائف الكلى قبل الاجراء بيوم للتأكد من سلامة الكلى و قوة الدم.

  6. يجب إستشارة الطبيب بخصوص الأدوية التي يجب التوقف عن تناولها في الأيام التي تسبق العملية، وينبغي على المريض أن يصوم لمدة 8 ساعات كاملة قبل العملية.

كيف تتم عملية قسطرة القلب

أسعار القسطرة القلبية التشخيصية
  1. يُدخل الطبيب المختصّ المريض إلى المستشفى قبل موعد العمليّة بيوم واحد؛ لإجراء بعض التحاليل اللازمة والأشعة.
  2. وفي اليوم التالي وهو يوم العملية، يخدّر المريض تخديراً موضعيّاً لمنطقة الفخذ أو الذراع أو الرسغ، ولكن في الغالب ما تتم العمليّة عن طريق الفخذ.
  3. يطهّر الطبيب المنطقة بالمطهر، ويكسو الجسم كلّه بمادة معقمّة، وبتخدير الفخذ بمخدر موضعيّ فقط يبقى المريض مستيقظاً خلال سير العمليّة، ولكن يوضع للمريض بعض الأدوية الوريديّة للمساعدة على استرخائه.
  4. يتم وضع أقطاب كهربائيّة سالبة على صدره، وذلك بهدف مراقبة نبضات القلب أثناء العملية، وبعد ذلك يعمل الطبيب شقّاً صغيراً، ثمّ يتم إدخال أنبوب صغير ورفيع، ويسمّى القنطار من خلال شريان من الفخذ.
  5. يمرّر الطبيب الأنبوب إلى داخل الأوعية الدمويّة الرئيسيّة حتى يصل إلى الشرايين التاجيّة في القلب، وفي أثناء ذلك تصوّر كاميرات خاصّة الأوعية الدموية، ثم يحقن الطبيب مادة خاصّة داخل الشرايين التاجيّة للقلب أو في البطين الأيسر.
  6. يتمّ قياس ضغط الدم للقلب، وغالباً في عمليّات القسطرة القلبية ما يلجأ الطبيب إلى وضع شبكيّات أو دعامات في الشرايين الضيّقة بعد فتحها، وذلك للمساعدة في إبقاء الشرايين مفتوحة.
  7.  وفي نهاية العمليّة ينفخ الطبيب بالوناً صغيراً، لفتح الشرايين المغلقة.
  8. ويمكن للطبيب أن يقوم بعمليّة القسطرة القلبية للمريض نفسه لأكثر من مرّة إذا احتاج الأمر، وعمليّة القسطرة لا تعني أن قلب المريض قد تعافى تماماً.
  9. ولكن يجب اتّباع بعض التعليمات للمحافظة على صحّة القلب، كالابتعاد عن التدخين والمشروبات الكحولية.
  10. والتقليل من الأطعمة التي تحتوي على نسبة مرتفعة من الدهون والكوليسترول.

    مدة قسطرة القلب التشخيصية

لا يستغرق الأمر سوى 30 دقيقة فقط لالتقاط الصور أثناء إجراء قسطرة القلب

ولكن المريض يحتاج لعدة ساعات بعد العملية حتى يستعيد نشاطه، حيث أنه بعد العملية يتم نقله إلى غرفة في المستشفى،

وذلك لخفض خطر الإصابة بالنزيف، وترك مجال للوعاء الدموي الذي تم إدخال الأنبوب فيه باستعادة عافيته..

وقد نحتاج إلى وقتٍ آخر للإعداد للتأكد من أن كل شيء معقم ونضمن عدم الإصابة وحدوث العدوى.

هل عملية قسطرة القلب خطيرة ؟

قسطرة القلب لا ترتبط في اغلب الوقت بمخاطر كبيرة ولكن من الطبيعي ان يكون هناك عوامل خطر لأن الاجراء يتم في القلب ولكن عوامل الخطر تعتبر نادرة الحدوث الا في حالات مثل اذا كان المريض يعاني من مرض السكر او كان عمره اكثر من 75 عاماً..

تشمل عوامل الخطر الآتي :

  1. من الممكن حدوث نزيف او ممكن ان تصل الي الكدمات نتيجة دخول الانبوب في جسم المريض.
  2. ضغط الدم من الممكن ان ينخفض.
  3. انسجة القلب من الممكن ان تتمزق.
  4. وجود لبعض ردود الافعال التحسسية بسبب المواد المستخدمة في عملية قسطرة القلب.
  5. يمكن ان يكون هناك عدم انتظام في ضربات القلب احياناً.
  6. يمكن الاصابة بالنوبات القلبية في اذا كان هناك تجلطات في الدم.

أهم الإرشادات بعد القسطرة القلبية

لابد من إتباع بعض الإرشادات الهامة بعد إجراء القسطرة القلبية والتي تتضمن الأتي:

1- ان المريض يجب عليه بعد العملية الابتعاد عن اي نظام غذائي يحتوي على نسبة كبيرة من الكوليسترول والدهون.

2- يجب محاولة خفض الوزن وممارسة الرياضة والابتعاد عن السمنة التي من الممكن ان تكون سبباً كبيراً في ضيق الشرايين وظهور لـ أعراض امراض القلب.

3- من المهم تناول ادوية ( الاسبرين ) يومياً لأنها تساعد بشكل كبير على زيادة السيولة في الدم.

4- الاستمرار بالمشي لأن المشي ايضاً مهم جداً بعد العملية حيث انه يساعد على توسيع الشرايين.

5- المتابعة المستمرة مع الطبيب حيث يستلزم إجراء الفحوصات للتأكد من سلامة القلب وعدم وجود أي مشكلة أخرى بعد تركيب الدعامة.

6- كما أن بعض الحالات تستدعي إضافة أدوية أو إلغاء أدوية وكذلك تغيير الجرعات، وهذا ما يمكن أن يحدده الطبيب بعد الإطلاع على أشعة القلب.

7- تجنب بذل المجهود الشديد سواء الأحمال الثقيلة أو ممارسة الرياضات القاسية على الجسم.

في النهاية…

يكون مركز شفاء قدم في هذا المقال كافة المعلومات الطبية الوافية عن القسطرة القلبية التشخيصية وعن أسعار القسطرة القلبية التشخيصية، في إطار الخدمات الطبية التي يقدمها لقرائه من خلال أكبر أطباء وخبراء القلب، حتى يتمكن من تثقيف المواطنين طبياً، حيث يقوم أطباء المركز بتوصيل المعلومات لهم بشكل مبسط حتى يتعرفوا على المرض الذي يهاجمهم ليتمكنوا من مواجهته بشكل سليم.

أضف تعليق